مركز الثقافة والتراث في جامعة الشرق الاوسط يحتفل بتكريم الفنان المبدع جريج بوهارون

مركز الثقافة والتراث في جامعة الشرق الاوسط يحتفل بتكريم الفنان المبدع جريج بوهارون. تكريم الاستاذ بو هارون هوتكريم للبنان والفكر والابداع اللبناني. مجموعة الفكر اللبناني تدعو كل المؤمنين بلبنان والابداع اللبناني الاشتراك بتكريم ريشة جريج بو هارون وبالتالي تجديد ايماننا وثقتنا بمستقبل لبنان كبلد الاشعاع والابداع والحياة والجمال والعبقرية.

 

 

لبنان في التاريخ

 

بقلم المؤرخ جواد بولس

لم يعد جائزاً بعد ان تعممت المعارف التاريخية والعلمية على انواعها ، لاسيما في الوقت الحاضر حيث هبت الثقافة الغربية بمختلف رياحها على لبنان والشرق والعالم ، ان يبقى لبنان موضع تساؤل ، او ان تكون هويته التاريخية موضع خلاف.

ان لبنان ، كباقي بلدان العالم ، هو وليد الجغرافية والتاريخ ، اي الارض والزمان. ذلك ان كيان البلدان مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعوامل الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية ، التي تطبع المجتمع ، على اختلاف المذاهب ، بطابع خاص، يظهر شخصيته الجماعية ويميزه عن غيره من المجتمعات البشرية .

فلبنان الحاضر، كلبنان الماضي، يشكل وحدة جغرافية واضحة ، مؤلفة من جبال شامخة تنحدر نحو ارياف خصبة شرقاً وشطوط بحرية عامرة غرباً . فهذه الجبال كانت ولا تزال قلعة جبارة تحمي هذا البلد من الاخطار الخارجية وتنشط عند سكانه غريزة الحرية الفردية وروح الاستقلال . اما البحر، وهو طريق مفتوح على العالم الخارجي ، فقد مكن اللبنانيين ، منذ اقدم العصور ، من الاتصال بالبلدان الواقعة على شواطئه ، فساعد على انماء روح التساهل والتسامح وحب التعامل مع البلدان الغربية وتبادل المنافع والافكار مع سكانها .

ان هذه العوامل الطبيعية ، وهي اشد فعالية من كل عامل آخر ، قد كونت وتكون دوما ، في هذا البلد ، وحدة اقتصادية واجتماعية وثقافية ونفسية وتاريخية ، لها شخصيتها الجماعية والقومية والسياسية الخاصة ، الممثلة في الكيان او الوطن اللبناني ، المستمر منذ اقدم العصور . بالرغم من كافة النكبات . وهذه العوامل قد طبعت اللبنانيين المعاصرين والاقدمين ، من اي اصل او دين كانوا ، باخلاق وسجايا نفسية واجتماعية خاصة ، كانت ولا تزال ، العامل الاكبر الذي يجمعهم مع بعضهم البعض ويمييزهم عن غيرهم من الشعوب القريبة والبعيدة .

ان لبنان ، كمجتمع بشري خاص ، بدأ مع التاريخ ، وله في هذا القسم من العالم تاريخ خاص به . وهذا معنى عبارة “لبنان في التاريخ”، عنوان كلمتي هذه . وقد تسنى لنا ، بعد ثلاثين سنة من الدرس والتنقيب ، ان نبين ذلك بوضوح في مجلداتنا الخمسة ، تلك التي تؤلف ” تاريخ شعوب وحضارات الشرق الادنى ، منذ القدم حتى ايامنا هذه ” .

read more

التجربة اللبنانية والتواريخ الصغيرة

بقلم ادمون الشدياق

نتاج الفكروالتاريخ والتجربة اللبنانية مهمش ومنسي لعقود طويلة. ربما بسبب تلهينا كشعب بالمعلقات السياسية التافهة التي نقرأها ونتمحص بها كل يوم. او بسبب رواج الكتب المبتزلة الفارغة التي تعطينا الاجوبة معلبة بدون العملية التوالدية الابداعية الاستشراقية. او بسبب اننا اذا نبشنا خزائن الماضي لنستفيد منها ونتمثل بها في حاضرنا فأننا نبحث بشغف عن بذور التخلف والتعصب وعما يثير الغرائز وينكاء النعرات، وليس عن جذور الابداع التي تشدنا الى بعضنا كمجتمع. اوعن مساحات التجربة المشتركة التي طورتنا في جغرافيا واحدة موحدة وتاريخ اطرناه ونحتناه نحن بايدينا ولو متباعدين ومتفرقين كاعمدة الهيكل وبالتالي اعطانا طابع مشترك نرفض ان نراه او ان نحتضنه ولو عن سبيل التجربة.

كل مكون لبناني من مكونات لبنان ابتداء مشواره في تاريخ لبنان من زمن أومكان وبيئة مختلفة ولكن أنا ارى ان ما يجمعنا كلبنانيين هو الجغرافيا والتاريخ وهواكثر بكثير (وبما لا يقاس) مما يفرقنا ولكن ينقصنا ارادة العيش المشترك بقرار ذاتي كياني نهائي وبذلك علينا ان نتخلى عن محدودياتنا ونبحث عن الحقيقة بقلب مؤمن واثق لنرى الجانب الحقيقي والمشرق من ذواتنا. واول الغيث هو البداء باكتشاف تاريخنا وماضينا ( ماضي كل فئة من مكونات الشعب اللبناني) في كتب التاريخ والفكر. في خطوة لاكتشاف انفسنا واكتشاف الاخر الذي يشاركنا الوطن. وتكوين فكرة متجددة ومتجردة وحقيقية عنا كشعب وحدته التجربة المشتركة الطويلة، لا تدخل فيها بذور دسائس الابعدون، ولا سوداوية وعدوانية الاقربون.

قد يقول البعض ولكن تاريخنا ملئه النزاعات وبذور التفرقة. وانا اقول ان النار بدون عنف الاحتكاك وحماوة التفاعل لا تشتعل ولكن بدونها ما كان حضارة وتقدم، فالقرار لنا في النهاية ان نستعمل نار تاريخنا لنحرق اصابعنا، او نستعملها بعلم ومعرفة وتحضروقبول. ونستغل حرارتها برجاء المؤمن لندخل دفاء نارها الى حاضرنا المملؤ بصقيع التفرقة، وننير بها مستقبلنا ومستقبل اولادنا.

ان 1400 سنة من التفاعل يجب ان تكون كافية لتبداء مسار تغلب الجغرافيا على التواريخ الصغيرة وبداء صناعة وقولبة التاريخ الكبير تاريخ الآمة اللبنانية الغير .منعوتة إلا بذاتها والتي تعبر عن ارادة وتطلعات كافة ابنائه.

فيديو رائع يتضمن صور 80 بلدة لبنانية يذكرها وديع الصافي في أغنية جايين يا أرز الجبل

جبلنا ماغازين – بيروت

تمكن الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي في مجال الترويج للبلدات اللبنانية والسياحة والتراث، فيليب الحاج، من تحقيق فكرة لطالما راودته منذ إنشائه على الفايسبوك قبل سنوات صفحةLebanese Towns التي تنشر بشكل متواصل صوراً وفيديوهات لمختلف البلدات اللبنانية. فقام بتجميع صور لكل البلدات التي يذكرها العملاق الراحل وديع الصافي في أغنيته الشهيرة “جايين يا أرز الجبل” التي كتب كلماتها الشاعر الراحل أسعد سابا ولحنها وديع الصافي عام 1961، وضمنها شريط فيديو يرافق الأغنية التي تعد من أجمل أغنيات موسيقار لبنان الراحل وديع الصافي.

“حوالي ثمانين بلدة مذكورة في الأغنية”، يقول ابن بلدة رميش الجنوبية فيليب الحاج لـ”جبلنا ماغازين”، موضحاً أن الفيديو “يتضمن صوراً لأكثر من 100 منطقة من لبنان، ولكن كان الحرص على أن تظهر صورة كل بلدة أو مدينة بمجرد أن يذكر اسمها في الأغنية”.

ويشير الحاج إلى أنه “جرى تجميع الصور من مصادر متعددة، فمنها ما مصدره أبناء القرى اللبنانية، ومنها من مصورين محترفين يتعاونون مع Lebanese Towns، بينهم المصور علي بدوي والمصور إيلي ديب، ومنها ما وصلنا من دول الانتشار”.

ويقول فيليب الحاج إن الفيديو الذي أنجزه “يجسد مشروع صفحة Lebanese Towns، وهي الصفحة الأم التي تضم أليها عشرات الصفحات المخصصة للقرى والبلدات اللبنانية، بالإضافة إلى صفحة Houses of Worship in Lebanon المتخصصة بنشر صور ومعلومات عن دور العبادة المختلفة في لبنان”.

Forgotten legacy of ancient Lebanon brought to life in Durham



(Source: The Northern Echo – Aug 2016)

History lovers now have the chance to find out how life in ancient Lebanon helped shaped history, thanks to the work of Dr Mark Woolmer of Durham University’s Department of Classics and Ancient History.

Dr Woolmer’s work is part of Daily Life in Ancient Lebanon – an exhibition hosted by Durham University’s Oriental Museum. Artefacts never seen before in the UK – including silver bowls, cooking pots and burial urns – help to transport visitors thousands of years back in time to Lebanon during the Bronze and Iron Ages.

It was a time when the country was home to great explorers, sailors and maritime traders – the Phoenicians.

Using the artefacts loaned from the British Museum and the National Museum of Beirut, Dr Woolmer, the university team and student volunteers paint a picture of how the ancient Phoenicians were responsible for remarkable trade voyages across Europe and creating revolutionary manufacturing processes.

read more

من روائع الادب اللبناني – مارون عبود … * موعظة القيامة *

موعظة القيامة
بقلم مارون عبود

خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة ، وصدره يكاد ينشقّ من الحزن ، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجف َّ بعد . مشى يتعكَّـز على عصا سنديانية معقوفة المقبض ، يجرّ أذيال جبـَّتـه الزرقاء ، وعلى رأسه قاووق الخوري الماروني العتيق الذي لم يرضَ به بديلاً طول العمر .

كاهن شيخ خدم المذبح 65 عاماً ، ما تمثـَّلت له مأساة سيده الشاب عند مغيب شمس العمر حتى خال أنه يراها بعينيه في أورشليم سنة 33 مسيحية .

انفطر قلبه التياعاً ، فكان يحسب كل زهرة تلقى على الصليب الدفين من أيدي المؤمنين حربة مسمومة . وأمست كل كلمة يسمعها من ” السنكسار ” عن آلام الابن الوحيد ومهانته تهيج شجونه . فكم صرف بأنيابه حنقاً على قيافا ويوحنان ، وكم آلمه تذبذب بيلاطس البنطي . ويا لفجيعته إذ رأى السيد ، وحده ، بين الكهنة ورؤساء الكهنة والكتبة وأذنابهم يبصقون بوجهه ويلطمونه ، وتلاميذه تركوه وخذلوه . تمنـَّى لو انه كان في ذلك الزمان فينصره ويموت معه شهيداً ، فيرث الملكوت بأقرب وسيلة وأضمنها .

read more

8 Lebanese Female Entrepreneurs who are Changing the Country, the Region and the World

Picture1-

Taken from the website :www.beirutaccelerated.com

20/07/2016

Anyone who is familiar with Lebanon will tell you that it is a vibrant, diverse and resilient country. Anyone who has visited or lived there most certainly experienced Lebanon’s distinctive lifestyle and culture— modern yet rooted in tradition. Anyone who has interacted with the Lebanese people will certainly concede the array of general knowledge they hold, their entrepreneurial spirit and their business acumen.

The Lebanese people are business-savvy and entrepreneurial indeed. While the entrepreneurship scene has been on the rise in the last couple of years, however, it remains largely male-dominated. Lebanese women still face hurdles to conducting business in the country on an equal basis with men. This is unsurprising, given that Lebanon still scores low in terms of women’s rights and women’s access to equal opportunities. According to the World Economic Forum’s latest Global Gender GapReport, Lebanon ranks 138 out of 145 countries.

read more

Qadisha: The Holy Valley.

From the Blog “ notes of a traveler”  www.notesofatraveler.com

By : Krystel Riachi Beirut-based travel blogger

Wadi Qadisha was another weekend escape in the beautiful Lebanese mountains that made me realize the historical wealth and universal value of our country. One of the deepest and most stunning valleys in Lebanon, Qadisha lies between the Bsharreh and Zgharta districts in North Lebanon, West of the Forest of the Cedars of God (Horsh Arz el Rab) and traversed by the Qadisha River or Holy River.

Why is Qadisha Valley named the Holy Valley?
“Qadisha” comes from a Semitic root meaning “holy” and was attributed to the valley for bearing unique witness to the first Christian monasteries in the world. Filled with cave chapels, hermitages and monasteries cut from the rock, the Valley has offered shelter for generations of monks and monastic communities since Early Middle ages and the beginnings of Christianity. Classified as a Unesco World Heritage site, Qadisha counts over 100 caves, many monasteries, and is home to the Maronite Order of Lebanese Monks founded in 1695.

What are the main landmarks to visit in Qadisha?
I personally hired a guide to show me the best of Qadisha and Annoubine, and here’s my advice to you:

1- Start with Deir Lichaa دير مار ليشع
Take the car and head down to this monastery in the Valley dedicated to Father Antonio Tarabay. Here, the Abouna spent 32 years of his hermitic life and his body was buried in a grotto adjacent to the monastery. Take your time to soak in the beauty of the monastery with its naturally carved rock ceiling, its small chapel, and the amazing view it has over the valley.

read more

المفكرة الريفية

pine-trees-and-house-ghazi-toutounji

أمين نخله
دواة في الريف

الحبر، ويحك، نور أسود وكنز سائل! وهو عطر الدفاتر، وشبع الفراغ، وري البياض، وغيث الورق. بل هو نقش الهوى، ولون العقول في القرطاس، فما لك تخشى على أطراف أصابعك أن تشاب بسواده؟!

وليس من شيء هو ألذ في الشم، ولا أضوع، ولا أقرب الى مرتبة التشهي، من حبر جديد، في كتاب جديد – تمر يدك عليه، فكأنك تمس حركات الخواطر برؤوس أناملك… بل ان هذا النسيم، الذي تؤديه أفواه الدويات، لأطيب من فم الحبيب، ومن نفسه، ومن “زمان الوصل بالأندلس”…

وخير المداد: الأسود- فهو خبز الجميع! أما ما كان منه أحمر باحرا ً، أو أصفر وارسا ً، أو أخضر حانئا ً، فبحسبك من الكلفة فيه، معرفة هذه النعوت التي له! وخير ما يغط في حق الذوق ومدهنة الرأي: قصبة نبتت في بسيط أفيح، وعاشت على طلاقة، وضياء، وماء، تلعب بين الرياح بلا معارض، ثم بريت على هواك، وشقت على خطتك في تحريك القلم.

وبعد، فيا عجبا ً لهذه الدواة، في هذه الزاوية من الريف، كيف نسيت بلا ختم! أفلا يخشى الذي ترك هذا القمقم السحري بلا سداد أن تهيج رائحته وتطير الى أنوف الفلاحين؟!.

read more

قصائد مختارة من الشعر العامي اللبناني – ألبير الرياشي، رامِز الغصَين، طلال حيدر

lebanon

ألبير الرياشي
من مواليد سنة 1934 بالخنشارا

حوَش المدرَسي
تزكّر يا حوش المدرسي تزكّر
اليوم رح ارجع أنا أزغر
واركض عَ أرضك، انده وناجيك
فتش على رفيق الطفولي فيك
تزكّر يا حوش المدرسي تزكّر

اليوم رح زورك مع رفاقي
وبوس الأسامي الحافرينا عَ السجر
ورجّع اللّي مات منهن، والهجر
وندبك سوا ونرقص على ضو القمر
والعب معن العب تحت زخ المطر

تزكّر يا حوش المدرسي تزكّر
يا صنوبرات الملعب الأخضر
ما حركك، ما هزَّك رجوعي
رح عاتبك، حلك بقا توعي
ما عرفتي هالصبي الأشقر
تزكّر يا حوش المدرسي تزكّر

read more

التراث اللبناني وحرية الاحرار

????????????????????????????????????????????

مأخوذة من كتاب ” لبنان في ذاته

يوم عانى لبنان ما عاناه في الامم المتحدة لاثبات كرامة الانسان، وحقوقه ، وحرياته الأساسية، في الاعلان العالمي لحقوق الانسان ، بصيغته الفريدة الرائعة ، كانت اعماق الوجود اللبناني هي التي تنطق بافواه ممثليه. أن قصة هذه المعاناة لم تكتب بعد ، وهي ، في خفاياها وأسرارها الكيانية، لن تكتب ابداً.

يبدأ الاعلان العالمي لحقوق الانسان كما يلي : ” أما وان الاعتراف بكرامة الانسان المتأصلة في كيان أعضاء الأسرة البشرية جميعاً ، وبحقوقهم المتساوية ، التي لا انتزاع لها عنهم ، انما هو أساس الحرية والعدل والسلم في العالم…”

وتقول مادته الأولى : ” يولد البشر كلهم أحراراً ، متساوين ،في الكرامة وفي الحقوق ، وقد وهبوا عقلاً وضميراً ، وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الاخاء .”

والحق انه لولا هذه الكرامة وهذه الحقوق ، ولولا هذه الحرية وهذه الاخاء ، ولولا هذا العقل وهذا الضمير، لما كان لبنان ، ولا تمكن أن يتحدى الازمنة والعصور حياة وديمومة .

هذا هو الذي قلناه ، وأعلناه ، وسجلناه أمام العالم بأسره ، مراراً ، وهذا ما عملنا على تجسيده أخيراً في هذا النصوص . وأؤكد لكم ان احتفال العالم كل عام ، في العاشر من كانون الأول ، بذكرى الاعلان العالمي لحقوق الانسان هو احتفال بعيد لبنان. العالم بأسره يعرف الصنيع اللبناني ، ويشهد له في هذا اليوم ، ونحن لم نجعله بعد ، مع الأسف ، في طليعة أعيادنا الوطنية الرسمية.

أعود الى الحرية والاحترام ، فأقول :

الحرية ليست فكرة أو عاطفة أو خيالاً. بل أن الحرية ليست أي شيء ، ما لم تتجسد في الاحرار، الحرية هي الانسان الكائن الحر. والانسان الحر المسؤول هوأعظم وأهم مؤسسة في التراث اللبناني.

read more

لبنان الرسالة

dr._tarek_chidiac

د. طارق الشدياق – رئيس لجنة جبران الوطنيّة.

– القصد

ما قصدت في عجالتي هذه أن أذكّر فقط بضرورة العمل الدائم والمستمرّ من أجل بقاء هذا الوطن الذي نحبّ جميعاً. بقاؤه بثوابته، بقيمه، وبخصائصه التي تميّزه تمييزاً حاسماً عن الغير، فتحدّده في ذاته وتجعل منه وطن رسالة الى العالم أجمع. ولا قصدت فقط، أن أذكّر بضرورة إعادة فهم، وبالتالي العمل على حمل مقوّمات هذا الوطن الى صلب رسالته من خلال العمل على إنسانه ليكون مميّزاً وقادراً على حمل رسالة وطنه. ما قصدّته بالضبط إنّما هو تفكّر متواضع في دور لبنان هذا العظيم، عملت فيه على التركيز على أنّ رسالة لبنان للعالم والذي بات يعرف بأنّه أكثر من وطن، إنّما هي رسالة ديناميكيّة غير جامدة، قادرة على التطوّر والإرتقاء بشكل دائم لا يتوقّف، مع تطوّر وارتقاء المفاهيم الإنسانيّة التي ما زالت تتّجه نحو المطلق الأسمى، والتي وحدها تستحقّ التوقّف عندها، والعمل على ترسيخها وإظهارها وإزالة شوائبها أو ما هو مختلفٌ عليها وفيها.

إنّ مقولة “لبنان وطن رسالة” والتي دعانا لحملها البابا القدّيس يوحنّا بولس الثاني في إرشاده الرسولي “رجاء جديد من أجل لبنان”[1]، إنّما تعني، فيما تعنيه، الارتقاء بها الى أعلى درجات النبل الإنساني، والى عمق أعماق المحبّة الإنسانيّة السمِحة، المتفهّمة، المعطاءة من دون حدود والمكتفية بذاتها. هذا بالضبط ما سأحاول الإضاءة عليه فيما أنا أكتبه الآن. ولكن … أبادر فوراً للإشارة الى أنّ عجالتي ليست سياسيّة، أيّ أنّها ليست بحثاً سياسيّاً على أهميّة هذا النوع من البحوث، بل هي بالتحديد كيانيّة، تنبع من صلب المعنى الوجودي اللبناني وتثبته حقيقة راسخة لا تقبل المساومة[2]. وهي – عجالتي -لا تأتي الى السياسة، إذا ما أتت، إلاّ من باب الكيان، أمّا العكس فليس صحيحاً على الإطلاق. وسأوضح قصدي هذا من خلال نقطتين أساسيّتين تختصّان بالرسالة اللبنانيّة نفسها وبالوطن الذي يحملها.

read more

Was Einstein the First to Discover General Relativity?

einstein_620

November 25, 2015 by Debra Liese

Today the world celebrates the day 100 years ago that Albert Einstein submitted his final version of the general theory of relativity to the Prussian Royal Academy. A theory of gravitation with critical consequences, it completely transformed the field of theoretical physics and astronomy. Einstein has long been celebrated and popularized for his contribution, but some have continued to ask whether he was, in fact, the first to discover general relativity. Daniel Kennefick, co-author of An Einstein Encyclopedia, looks at the debate:

Einstein’s Race

By Daniel Kennefick

On November 25, 1915 Einstein submitted one of the most remarkable scientific papers of the twentieth century to the Prussian Academy of Sciences in Berlin. The paper presented the final form of what are called the Einstein Equations, the field equations of gravity which underpin Einstein’s General Theory of Relativity. Thus this year marks the centenary of that theory. Within a few years this paper had supplanted Newton’s Universal Theory of Gravitation as our explanation of the phenomenon of gravitation, as well as overthrown Newton’s understanding of such fundamental concepts as space, time and motion. As a result Einstein became, and has remained, the most famous and celebrated scientist since Newton himself.

read more

مكتشفات أثرية مذهلة في صيدا

SAida 1

جبلنا ماغازين – بيروت

كشفت اعمال التنقيب المتواصلة للسنة الـ17 على التوالي في موقع حفرية الفرير الاثرية في صيدا القديمة، والتي تقوم بها بعثة المتحف البريطاني بالتعاون مع المديرية العامة للاثار في لبنان، النقاب عن المزيد من المكتشفات المهمة التي تظهر التسلسل التاريخي لمدينة صيدون القديمة واهمية مرفأ صيدا القديم على البحر الابيض المتوسط، حيث تركز البحث هذا العام في الجهة الجنوبية لحفرية الفرير نظرا للاعمال الجارية لانشاء المتحف وكذلك في موقع الصندقلي القريب من الحفرية.

وتم اكتشاف سور صيدا القديم والذي يعود للقرون الوسطى واجزاء كبيرة من الدفاعات القروسطية للمدينة وبرجين يبعد الواحد عن الاخر مسافة 55 مترا ومقبرتين لمحاربين صليبيين وهياكل عظمية لحيوانات (خنزير – حصان) اضافة الى نقود نحاسية اسلامية تعود للعهد الاموي.

كما تم اكتشاف اناء صيدوني نادر يماثل الاناء المعروض في متحف متروبوليتان في نيويورك ومجموعة كؤوس من ضمن المجموعة المستوردة من جزيرة ايفيا الى صيدا، ما يظهر اهمية المدينة في تاريخ البحر الابيض المتوسط عبر حركة الاستيراد الكبيرة التي كانت تتم آنذاك.

read more

التراث اللبناني وإعادة تفعيله

phoenicians

في ظل الغوغائية والشمولية والفكر الاحادي المتوحش وفي ظل اغتيال الحضارات واي فكر مميز يمكن ان يغني موزييك التقدم البشري ويتفاعل معه، ولكي لا ننسى جذورنا التي منها نستمد عناصر بقائنا كشعب قادر على الابداع والصمود الحضاري ننقل هذه المحاضرة للمؤرخ الكبير الكتور جواد بولس الماخوذة عن موقع www.jawadboulos.org

د. جواد بولس

محاضرة مقدمة باللغة الفرنسية في الجامعة الكاثوليكية “أندريس بييو” بتاريخ 31 ايار من عام 1960
كاراكاس – فنزويلا

طلبت مني الجامعة اللبنانية، التي تفتتح في هذه الامسية سلسلة جديدة من محاضراتها، ان أتكلم عن “التراث اللبناني”.
وقد استجبت كما الكثير من اصحاب الإرادة الخيرة الآخرين لدعوة الجمعية لأن الموضوع المعروض عزيز جداً على قلوبنا، ويسمح لنا، بالإصافة الى ذلك، في بداية هذا العام ان نقوم بنوع من الجردة لتراثنا الوطني، الذي بفضله تمكنا معرفة افضل عن أنفسنا. فالأمر يتعلق، من جهة ما، بفحص للضمير الجماعي.

مقدمة

أ) تعريف كلمة تراث:

قبل الدخول إلى عمق الموضوع، من المناسب تحديد معنى كلمة “تراث”.
تتفق كافة القواميس على إعطاء هذه الكلمة معنى خاصاً ومعنى صورياً. في المعنى الخاص، يشمل التراث “الأموال المكتسبة بالإرث من الاسلاف”، وبالمعنى: ما يُعتبر إرثاً مشتركاً، … ما يوصي به وينقله جيل منتهٍ إلى الأجيال اللاحقة”. وباللغة العربية يُعطى هذا المعنى، الخاص والصوري، إلى كلمة “تراث” وهذا ما يؤكده القاموس المعجمي للعلامة المشهور الشيخ عبدالله العلايلي .

ب) قدم التراث اللبناني.

التراث بالمعنى الصوري، هو عائلي او مناطقي او وطني. ويشكل التراث الوطني مع الأرض والانسان الذي يعيش عليها والذي يرقد تحت ترابها ما يسمى الوطن….، حتى لو كانوا من اقربائنا او مواطنينا، هو من التراث المشترك لكافة الأمم.

نحن نعلم بالإضافة إلى ذلك، ان تراث فرد او شعب يغري اكثر من يستفيدون به ليس بسسب جهدهم الشخصي بل بسبب إرث اسلافهم الابعد عنهم في الزمان.
وضمن نطاق هذا القدم لا يوجد اي سبب ليحسد التراث اللبناني اي ثالث آخر. فلبنان، في الواقع، مع مصر والعراق، هو احد البلدان الثلاثة الذين يؤسسون معاً مهد الحضارات التاريخية الأولى. اليونان القديمة، أم الثقافة الهلينية وجدة الثقافة الغربية، تعترف هي نفسها أن تراثها الحضاري نفسه يعود بأصله إلى الإرث الفكري الذي كان قد استلمه من بلدان الشرق الأوسط: بابل وفينيقيا ومصر.

read more

مقتطفات من كتاب ” العنوان العجيب في تفسير رؤيا يوحنا الحبيب “

469px-The_Evangelist_Matthew_Inspired_by_an_Angel

هذه مقتطفات من كتاب للكاهن الماروني يوسف الحلبي كتب على ما اعتقد في القرن الثامن عشر ويعطينا فكرة واضحة عن فكر اجدادنا في لبنان ونظرتهم الى امور العلم والدين والمعجزات ، امور لاتزال مدار جدال وتقييم حتى في يومنا هذا . وتعطينا نافذة تاريخية على مدى انفتاح العقل الماروني في ذاك الزمن التي كانت الخرافات والاساطير والاعراف هي التي تسود وتتحكم بمجتمعنا الشرقي حتى ضرب المثل بالموارنة فقيل ” عالم كماروني” ويعطينا فكرة ايضاً عن مدى تفهم كهنتهم للانجيل ورسالته اذ جاء في الانجيل “طوبى للذين آمنوا ولم يروا “يوحنا29:20.

” تأليف يوسف القس الحلبي الماروني “

اعلم ان ايضاح معاني نصوص الكتب الالهية يسمى تفسيراً . وايضاح نصوص كتب العلماء والقديسين يسمى شرحاً فيقال مثلاً تفسير الانجيل لا شرحه ويقال شرح مقالات كيرللوس الاسكندري لا تفسيرها .

* * * * * * * * * * *
( نفس المرجع ) صفحة 60 الى 62

اعلم ان العلم هو اقناع عقلي يتوصل به الى معرفة حقائق مجهولة عند الخصم ومن ثم ان العلم يفضل علم الايات والمعجزات من اثنى عشر وجهاً :

الاول : ان العلم يفضل المعجز من مزية مفعولاته وذلك لأن الله استفاد الناس الى الايمان بواسطة رسله واوليائه بضربين احدهما العلم والثاني عمل الايات . فالمنقادون بالايات هم اجهل الناس . والمنقادون بالعلم هم افضل الناس عقلاً وفهماً . فالمنقاد بالافضل هو الافضل والعلم اذاً هو افضل من المعجز .

الثاني : ان العلم يفضل المعجز من حيث ذاته لأن العلم بمنزلة معجز عقلي وعمل الايات بمنزلة معجز حسي ولما كان العقلي يفضل الحسي كان العلم يفضل الايات.

read more

CNN Visits LEBANON: A Lush, Green Ribbon… An Important Land

THE INFLIGHT MAP FLASHES. BLUE. GREEN. BROWN.

That’s our first view of Lebanon, a lush, green ribbon draped between the Mediterranean Sea and the deserts of the Middle East. Even on a two-bit screen it’s a striking visual of why this land has been so important to so many people. The Phoenicians, the Ancient Greeks, the Persians, the Romans, the Ottomans, the Crusaders, the Arabs and the French —for 8,000 years an unbelievable who’s who of greats have shaped and been forever shaped by this incredible sliver of land. The countryside is scattered with breathtaking reminders that this tiny country was a land of empires.

Even Lebanon’s magnificent 3,000-year-old cedars have a richer history than most civilizations.

It’s well after midnight when we land but as Yousif, our driver, whips down Beirut’s seaside promenade, The Corniche, light, music, and people spill out of big hotels and small cafes.

read more

أطلاق موقع الكتروني خاص بالمؤرخ الكبيرجواد بولس

Jawad Boulos

أطلقت مؤسسة “جذور” سيمون بولس الموقع الالكتروني الخاص برجل الدولة والمؤرخ الاهدني جواد بولس، خلال حفل عشاء في منتجع “كاونتري كلوب، في اهدن، في حضور الرئيس السابق ميشال سليمان، وزير الاعلام رمزي جريج ممثلا رئيس الحكومة تمام سلام، وزير الثقافة ريمون عريجي ممثلا رئيس تيار “المرده” النائب سليمان فرنجيه

بداية النشيد الوطني، فعرض وثائقي عن العلامة جواد بولس والموقع الالكتروني الجديد

من جهته قال النائب السابق جواد بولس: “تكونت نظرة جواد بولس إلى الأمة اللبنانية عبر تتبعه التجربة التاريخية وإخضاعها في الوقت نفسه للتحليل العقلاني الدقيق.

ومن هنا ثبت لديه أن لبنان من أقدم بلدان العالم، شكل تاريخيا وحدة جغرافية واقتصادية وحضارية متميزة عن محيطه جعلته ذا كينونة ثابتة على مدى التاريخ. لذلك رفض مقولة أن لبنان بلد مصطنع ومن انتاج اتفاقية سايكس بيكو التي لم ينكر أنها رسمت حدود لبنان الكبير، لكنه لم ير في ذلك عيبا معتبرا أنها أعادت البلد اللبناني إلى حدوده الطبيعية، فهل من بلد عريق في العالم لم يشهد تغيرات في حدوده -ايطاليا والنمسا وسويسرا وفرنسا نفسها مثلا- ولذلك كان يهزأ من الذين يشيرون إلى الخريطة ليؤكدوا أن لبنان سلخ من سوريا، وأن وضعه هو وضع استثنائي. وأمامنا أمثلة على ذلك. فليست البرتغال جزءا من اسبانيا وإن كانت الجغرافيا جعلتهما شريكتين في شبه الجزيرة الإيبيرية، وكذلك ليست الشيلي جزءا من الارجتنين”.

أضاف: “في موازاة هذا الاساس التاريخي، رأى جواد بولس أساسا آخر ترسى عليه الأمة اللبنانية، ليس في تشارك أبنائه أرضا واحدة ولا في وحدة لغتهم أو الانتماء الإتني. ولم ير هذا الأساس بالطبع في الانتماء إلى الدين الواحد مؤكدا أن وحدة الدين ليست عنصرا فعالا في وحدة الأوطان. هذا الأساس رآه في “الميثاق الضمني” بين مختلف أديان الوطن ومذاهبه. وأيا تكن تسمية هذا الميثاق فهو يتطابق مع مفهوم الأمة المعاصر، حيث ترتضي الجماعات التي تشترك في اللغة والثقافة والمصالح أن تضع خلافاتها جانبا لتعيش معا متعاونة في إطار الوطن وفي ظل الدولة.

read more

مؤسّسة الفكر اللبناني تتلقى مخطوطات شارل مالك وأوراقه

Dr Malik 2

جرى توقيع اتفاق تعاون بين مؤسسة الفكر اللبناني في جامعة سيّدة اللويزة والدكتور حبيب مالك، يتم بموجبه تقديم نسخ من أوراق الفيلسوف اللّبناني شارل مالك ومخطوطاته إلى الجامعة كهبة دائمة للجامعة. وعليه تصبح هذه النسخ في حوزة مؤسسة الفكر اللبناني لتكون بتصرف الباحثين والطلاب من الجامعة ومن خارجها تعزيزاً للدراسات والأبحاث حول نتاج شارل مالك وفلسفته.

ومن المتوقّع أن تستلم الجامعة هذه الهبة الفكريّة والفلسفيّة من مكتبة الكونغرس في واشنطن خلال الصيف المقبل. وقد باشرت مؤسّسة الفكر اللبناني في الجامعة بتكليف عدد من الباحثين لتحقيق وتقديم مؤلّفات شارل مالك وإعدادها للنشر على أن يبدأ مشروع نشر هذه المؤلّفات مع ربيع 2016.

وتجدر الإشارة إلى أن 85% من مؤلّفات شارل مالك مكتوبة بالإنكليزيّة، وسوف تصدر تباعاً بالإنكليزيّة أوّلاً؛ أما المنشور من نتاجه حتى الآن فلا يتجاوز ال10% من مجموع أعماله.

بالصور كنيسة في السعودية تعود للقرن الرابع الميلادي لتكون أقدم من أي كنيسة معروفة في اوروبا

كنيسة-الجبيل-في-السعودية-1

(كتب : فادى خليل – الاقباط اليوم)

تعتبر كنيسة “الجبيل” ، “Jubail Church” ، هى بقايا الكنيسة الوحيدة الموجود علي اراضى المملكة العربية السعودية ، وهى عبارة عن أنقاض كنيسة ، يرجح البعض ان تكون تابعة للجماعة النسطورية القديمة ، وتعود للقرن الرابع الميلادى ، لتكون أقدم من أي كنيسة معروفة في اوروبا.
وتم إكتشافها عام 1980 في صحراء محافظة “الجبيل” شرق المملكة ، وشمال مدينة الدمام ، عندما كان مجموعة من السعوديون يحفرون في الرمال لإخراج سيارة عالقة ، حيث تصادفوا خلال الحفر بوجود مايشبه الجدران المنقوشة ، تبين فيما بعد انها اعمدة للكنيسة.

read more

جبران ونعيمة في قلب لبنان

Gibran Neihme

 

بقلم د. طارق شدياق

محاضرة ألقيت في القاعة الكبرى في كنيسة مار الياس – أنطلياس

بدعوة من مجلة “دزاغيك” الأدبيّة الثقافيّة.

مساء الأحد في 23 من آذار 2014.

أيّها الحضور الكريم.

أبدأ أوّلاً بشكركم جميعاً على حضوركم اليوم هذا اللقاء وفيه سنلج إلى الحبّ الكبير للبنان من قبل جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة ، مسقط رأسيهما، بشكل رئيسيّ، وحبّ لبنان وتعامله مع هذين الرائدين الكبيرين من روّاد النهضة اللبنانيّة، وبالتالي العربيّة، ومع ما أتوا به من إصلاحات إجتماعيّة ووطنيّة على أكثر من صعيد. فبإتّصالات واجتماعات متلاحقة مع الأستاذ هاغوب دنيايان، عن مجلّة “دزاغيك”، إتّفقنا أن يفترض العنوان، وهو الذي يحمل حبّاً طالما نحن نتكلّم عن القلب، السير بالإتجاهين المذكورين: مسألة حبّ هذان الكبيران للبنان ومسألة حبّ لبنان لهما.

وقبل ذلك، أودّ أن أشير إلى أنّنا أتينا بصورة عن سجّادة حائط من إرث جبران كانت معلّقة على حائط في محترفه في نيويورك، هي إذاً من ممتلكاتنا نحن في لجنة جبران الوطنيّة، رسمها فنّان أرمني الأصل يدعى “الأب يعقوب” منذ أكثر من أربعمائة سنة، وقد حصل عليها جبران من متجر في نيويورك نفسها. إنّ هذه الصورة تجسّد المسيح المصلوب كما لم يرسمه أحد من قبل. فلنلاحظ، أنّ عينا يسوع مفتّحتان دلالة على وعي المصلوب لما يدور حوله، وأنّ كفّ يد يسوع اليسرى، تقبض على المسمار المغروز فيها دلالة أنّه هو الذي اختار هذا المصير، وإنّ الكأس المرّ هو الذي ارتضى أن يشربه، وأنّ كف يده اليمنى وفيها السبابة والوسطى مفتوحتان ليبارك بهم البشر ويدعوهما إلى الخلاص. ولنلاحظ أيضاً أنّ لا دماء في الرسم أبداً، لا على اليدين أو الرأس أو القدمين دلالة على أنّ يسوع لم يجبر على الصلب بل أتى إليه باختياره. هذه الطريقة في رسم المصلوب نادرة، وحيدة على ما يبدو في العالم، تأخذ من الإتّجاه الفنّي للأيقونات الشيء الكثير، ومن دقّة حياكة سجّادات الحائط، إبداعها الفريد من نوعه. لقد أحببنا في لجنة جبران أن نريكم هذه الصورة، هذه السجّادة النادرة، علّنا بها ننفي ما يمكن أن يدّعيه أيّ كان من أنّ جبران كان ملحداً.

read more

المخرج والمؤلف المسرحي ريمون جبارة في ذمة الله

gebara
الثلاثاء 14 نيسان 2015- 06:19
توفي اليوم المخرج المسرحي والمؤلف اللبناني ريمون جبارة، في مستشفى بحنس.

وفي ما يلي نبذة عن الراحل:
ولد في سنة 1935، في قرية قرنة شهوان بلبنان وتلقى علومه في مدرسة الحكمة ودرس المسرح في باريس.

درس المسرح في معهد الفنون وأسس مع رفيقٍ له دار الفنون والآداب وترأس المركز اللبناني للمسرح الملحق بمنظمة الأونسكو.

لجبارة عدد من المؤلفات المسرحية منها “لتمت ديدمونة”، وهذه المسرحية ألفها وأخرجها على مسرح بعلبك سنة 1970. وله ايضا: “تحت رعاية زكور” (تأليف وإخراج)، “جرائد وأناشيد” (لوحة مسرحية)، “زردشت صار كلبا” و”ذكر النحل”.

متزوج من منى البشعلاني وهو اب لولدين جومانا وعمر.

وتقام مراسم الدفن عند الرابعة من بعد ظهر يوم الجمعة في كنيسة الرسولين بطرس وبولس – قرنة شهوان. وتقبل التعازي أيام الأربعاء والخميس والجمعة والسبت في 15 و16 و17 و18 الجاري، من الحادية عشرة صباحا ولغاية السابعة مساء في صالون الكنيسة.

سعيد عقل * حياة وقصائد * نحناهلك يا زحّل – مشوار- هني ؟ بحبّن – عم بحلمك

 الشاعر سعيد عقل

1912-2014

سعيد عقل زعيم المدرسة الجمالية في الشعر ، كتب الشعر بريشة طاووس و مداد من جبال و سهول وغناء و نشيد و بكاء و حزن و طفولة و طهر ، وبخور و مصباح من البرق وسرير من الياسمين .

من مواليد تموز 1912 في زحلة ، بدأ دراسته حتّى أتمَّ قسماً من المرحلة الثانوية في مدرسة الاخوة المريِّميين و حلم بدراسة الهندسة ، إلاّ انَّه وهو في الخامسة عشرة من عمره اضطرَّ أن يترك المدرسة ليتحمّل مسؤولية ضخمة نظرا لخسارة والده في التجارة. فمارس الصِّحافة والتعليم. لكنّه استقر في بيروت في مطلع الثلاثينَّيات وكَتَبَ في جرائد «البرق» و«المعرض» و«لسان الحال» و«الجريدة» وفي مجلَّة «الصَّيّاد ». ودرّس في مدرسة الآداب العليا، وفي مدرسة الآداب التابعة للأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وفي دار المعلمين، والجامعة اللبنانيّة. كما درّس تاريخ الفكر اللُّبناني في جامعة الرُّوح القُدُس و تعمق في دراسة اللاهوت و الأدب العالمي وألقى دروساً لاهوتيَّةً في معهد اللاّهوت في مار انطونيوس الأشرفية، كما درس تاريخ الإسلام وفِقْهَهُ .

read more

قصائد مختارة من الزجل والشعر العامي اللبناني – الجزء الثاني

  إجا نيسان
أسعد سابا

 ضيعتنا كلاّ فراشات
بتشرب من عطر الزهرات
بتتنهد ع تم الصبح
وع النهدي بتوعا النجمات
ويحكي للكون العصفور:
سرار الزنبق والمنتور
بمرمغ ريشاتو بعطور
وتغرق بجناحو النسمات
والورد الشايف حالو
الفلي عنّت ع بالو
تخايلها صورا قبالو
وجنّت غ شفافو البوسات
وهاك الشمس المحروقا
الكرّت للضيعا عروقا
عملت أحلا عنزوقا
فرحاتي بعقص النحلات

read more

أهمية التاريخ والجغرافيا في نشوء الأمم والشعوب

 بقلم المؤرخ الكبير جواد بولس

 مأخوذة من كتاب “أهمية التاريخ والجغرافيا في نشوء الأمم والشعوب”

أهمية التاريخ العلمي

ان السياسة الرشيدة هي نتيجة الاختبار، وما اختبار الفرد بشيء يذكر بالنسبة لاختبار العديد من الأجيال البشرية التي سبقتنا من هذه الربوع. “فالحقيقة التاريخية هي حقيقة واقعية، لا حقيقة مبنية فقط على الاستنتاج العقلي أو المنطقي أو على الأوهام”. “ان منطق الحياة لا يتوافق دائما ً مع منطق العقل المجرد”.

ان التاريخ هو سياسة الماضي، وسياسة الحاضر هي تاريخ المستقبل. فالعوامل التي تقود الشعوب ماضيا ً وحاضرا ً لم تزل هي هي، بالرغم من كافة التغيرات السطحية التي حصلت هنا وهناك، لأن النفس البشرية لم ولن تتأثر تأثيرا ً عميقا ً، بهذه التغييرات الخارجية. لذلك فالتاريخ سيظل الدرس الأكبر للشعوب ولزعمائها السياسيين.

يقول المؤرخ الفرنسي جاك بانفيل J Banville : ” ان رجل الدولة الذي يجهل التاريخ هو كطبيب الذي لم يتردد على المستشفى ولا على المستوصف ولم يدرس الاصابات ولا السوابق”.

ان التاريخ المعول عليه كمدرسة سياسية واجتماعية هو غير التاريخ التقليدي أو العادي الذي يكتفي بسرد الوقائع والأحداث الماضية ووصفها وترتيبها. فهذا النوع هو اخباري مجلل أحيانا ً بثوب أدبي أو فني، ولكنه لا يوصل القارىء الى معرفة الحقيقة الراهنة، لأن فيه من كل فن خبر، فيغرف المرء منه ما شاء من الأمثلة، تأييدا ً لنظرية خاصة أو دحضا ً لنظرية معاكسة.

read more