مقالة مميزة : أعراض الجَرَب في أيام العَرَب

د. ظافر مقدادي

إمتطى القائدُ شَعبَه، وامتشَقَ سيفَه، وعلّقَ صدرَهُ على الأوسمة.. وأعلنَ الفَتح: (أيها الشعبُ العظيم، العدو من أمامكم، والعدو من خلفِكم، والعدو على يمينكم، والعدو على يساركم، والعدو من فوقكم، والعدو من تحتكم، وليس لكم والله إلاّ التضحية والصبر).

ربطةُ الخبز بدينار، ورائحة اللحم بدينارين، وقطرة الحليب غير الطازج بثلاثة دنانير، أما الطازج فقطعَ العدو إمداداتِه. لا يوجد عاطلون عن العمل، فقد قضى نصفهم نَحبَهُ، وهاجر النصف الثاني.

إفتتح القائد مركزاً تجارياً جديداً وسوقاً ماليةً للمضاربة بالعملات. إقتَنَت عقيلةُ القائد عدةَ (سلاّت) زاهية الالوان.

إستثمرَ إبنُ القائدِ البِكر في مُنتجعٍ سياحي في وادٍ غيرِ ذي زَرع.

إستقبلت كريمةُ القائد وفداً من كبار رجال الأعمال الأجانب لإطلاعها على نجاح مشاريع الخصخصة في بلادهم، فخصّصت وزارة التخطيط جزءاً من ميزانيتها لدعم خطط كريمة القائد.

أصدرَ القائد مرسوماً لإجراء إنتخابات نيابية في البلاد بعد أن أدخل تعديلات طفيفة على قانون الإنتخاب.

أما على الجبهة الشرقية فقد استشهد المئات من جنود الشعب العظيم مُتأثرين بتفشّي مرض الكوليرا.

***

إمتطى القائدُ شَعبَه، وامتشَقَ سيفَه، وعلّقَ صدرَهُ على الأوسمة.. وتربّعَ على ضريح الجندي المشلول: (أيها الناجون من الشعب العظيم، العدو من أمامكم، والعدو من خلفِكم، والعدو على يمينكم، والعدو على يساركم، والعدو من فوقكم، والعدو من تحتكم، وليس لكم والله إلاّ التضحية والصبر… الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الشعب).

أعلن أحد البنوك إفلاسَه. أجرى القائد تعديلاً وزارياً طارَ على إثرِهِ أحدُ الوزراء الى ما وراء البحار.

إستثمرَ صهرُ القائد في مشاريع سياحية في جُزر (الصُرّة بَرّة) في المياه الدافئة.

أغلق أصحاب الأعمال الصغيرة أعمالهم بعد إفلاس البنك، وباع بعضُ المساهمين بيوتَهم.

تصدّت قوات الأمن ببسالة لمتظاهرين مشاغبين، وذلك حفاظاً على ممتلكات الشعب، وأثخَنَت فيهم الإصابات.

رشّحَ القائدُ مائةً من بِطانته للبرلمان المئوي. فاز المرشحون المائة في إنتخابات حرة ونزيهة.

عطسَ القائدُ خطبةً في البرلمان. إنتقلَت إنفلونزا الشعب الى الطيور، وهاجرت الطيور خوفاً من العدوى. حازت أغنية (يا طير يا طاير دربك على باب الله..) على المرتبة الأولى في مهرجان الأغنية الشعبية.

شنَّ الشعبُ هروباً كبيراً على الجبهة الغربية للعدو واقعاً في أسرِه. عدّلَ القائدُ الخطة الحربية تلافياً لوقوع الشعب في أسر العدو الهمجي المغولي التتاري الصليبي الفارسي السلفي الاستعماري الصهيوني الشيوعي القاعدي.

***
إمتطى القائدُ شَعبَه، وامتشَقَ سيفَه، وعلّقَ صدرَهُ على الأوسمة.. واحتفلَ بالنصر على الجبهة الغربية: (يا بقايا الشعب العظيم، العدو من أمامكم، والعدو من خلفِكم، والعدو على يمينكم، والعدو على يساركم، والعدو من فوقكم، والعدو من تحتكم، وليس لكم والله إلّا التضحية والصبر.. الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الشعب).

أقرّ مجلسُ الوزراء ضريبةً إضافيةً على الشعب بدل استعمال طاقة الشمس لتسخين الماء في الشتاء، وضريبةً جزائيةً على كلِ صحنٍ لاقطٍ يحجبُ الشمسَ عن سخّانات المواطنين.

هنّأ وزيرُ الإعلام الشعبَ العظيم بمناسبة تخرّجِ كريمة القائد الصغرى من جامعة ولاية ماشاسوتتـ.. ماساشوتتـ.. ماساتوشتـ.. عفواً من مدينة بوسطن الامريكية، وكان موضوع تخرّجها: (الخصخصة والإستثمار في بلاد الأحرار). وقامت كريمتُهُ بزيارة تفقدية حنونة لمجموعة من المدارس الحكومية في العاصمة، ولمست فيها تدنياً في مستوى الخدمات، فقررت أن تشمل القطاع العام للتعليم بعطفها.

أقرّ البرلمان مشروع خصخصة التعليم. إرتفعت نسبة الأمية الى 39.4% وحازت زهرتان من بنات الشعب على المركزين الأول والثالث في مسابقة (هِزي يا وِز) العالمية للرقص الشرقي.

قلّدَ القائدُ وسامَ (الكَلسون الذهبي) لمطربةِ الشعب الأولى الفنانة (عارية) بمناسبة إصدارها لألبومها الجديد: (لَحمِسلي آه).

زفَّ الناطق الإعلامي للبرلمان خبرَ ولادة الحفيد الاول للقائد، الذي وضعته كريمة القائد العانس، وأسماه القائد (هِزَبراً) تيمّناً بإسم أبيه، وقدّم البرلمان أراضي الحوض التِحتاني هديةً للمولود الجديد.

ألقت السلطات القبض على بعض الفلاحين الذين حاولوا إشعال النار بمزارع الزهور النموذجية في جنوب البلاد، وأحكمَت قوات الأمن الحصار على قرى الفلاحين، حيث ما زالت المعارك الشرسة تدور هناك.

ذكرَت الوكالة الرسمية للأنباء (كَ ذِ ب) أن الإعصار (خديجة) قد ضرب السواحل الشمالية للبلاد، وقوّتُهُ 10 درجات على مقياس ريختر، وأتى على أرواح الناس وممتلكاتهم وسلسلة مصانع دواء (بانجو). قامت عقيلة القائد بزيارة تفقدية للناجين من الإعصار والفيضانات الناجمة عنه، وقررت إعادة بناء المصانع وتشغيلها من حسابها الخاص.

إرتفعت نسبة البطالة في البلاد الى 23.6% (41.8% في صفوف الشباب).

ذكرت وكالة (مورتر) للأنباء أن العشرات من المهاجرين غير الشرعيين من الشعب قد غرقوا في البحر قرب سواحل (أريتريا) حيث كانوا متوجهين إليها.

***
إمتطى القائدُ شَعبَه، وامتشَقَ سيفَه، وعلّقَ صدرَهُ على الأوسمة.. واحتفلَ بالنصر على خديجة: (يا نوّاب الشعب العظيم، العدو من أمامكم، والعدو من خلفِكم، والعدو على يمينكم، والعدو على يساركم، والعدو من فوقكم، والعدو من تحتكم، وليس لكم والله إلاّ التضحية والصبر… الفاتحة على روح الشعب).

إنتقل الى رحمته تعالى صباحَ هذا اليوم رئيسُ البرلمان، وحضرَ القائدُ مراسم الدفن. وتمّ دفن الفقيد في مقابر الشعب الجماعية.

شارك أعضاء من البرلمان في الدورة البرلمانية العالمية التي عُقدت في (وادي ما بينَ النهدين) ولم يعودوا الى البلاد حتى الآن.

أصدر القائد مرسوماً بعزل أخيه عن رئاسة البنك المركزي وذلك بعد التحقيقات المالية في ميزانية البرلمان.
أقالَ القائدُ الحكومةَ لتقصيرها في مواكبة العولمة، وإقترحَ تعيينَ نفسه رئيساً للحكومة، وصوّتَ مَن تبقّى من البرلمان (النصف ناقصاً واحداً) بالإجماع على إقتراح القائد.

ضَبطَت قوات العَسَس نوّاباً مُلتَحين، ضَبطَتهم مُتَلبسين بصلاةِ الصبح، وعلى الفور داهمت قوات الأمن بيوتهم ومساجدهم.

أعلنَ ناطقٌ بإسم الحكومة أن خلايا إرهابية كانت تُخطط لتفجير البلاد.

***
إمتطى القائدُ شَعبَه، وامتشَقَ سيفَه، وعلّقَ صدرَهُ على الأوسمة.. وإستَفتَحَ بإعلان الفَتح.. ولم يستشهد بعد.

Leave a Reply