إله غاضب

رسالة مفتوحة إلى مجرمي منطقتنا

بقلم/مصطفى مصطفى جحا *

هو قائد, هو سياسي، هو عسكري، هو مقاوم، هو جبّار، هو حلم، هو حقيقة.

أهو ملاك أم رسول أم أنه المخلّص؟!!!، مخلّص شعبه لا بل العالم بأسره. إنه إله غاضب حاقد فالكل من حوله خطأة بل مجرمون فاسدون، الأحياء منهم بل وأمواتهم أيضاً أفسدوا في الأرض ويفسدون ما تحت الأرض.

أما هو ومن يناصره ويجاريه آلهة وجنود آلهة وأنصاف آلهة وكل ما عارضه وخالفه الرأي زنديق خائن لعين.

إله يسلّط سيفه على كل من يجرؤ على تناوله في صحيفة أو مقال لأن كل من لا يبجله يسقط من الجنة الموعودة إلى سعير جهنم.

إله يسلّط سيفه على كل من يخالفه سياساته الإلهية ليصبح عميلاً سارقاً ناهباً.

إله إن نام فهو غضبان وإن استيقظ فهو غضبان، إن أكل غضبان وحتى عندما يستريح غضبان.

إله قويّ جبّار فبات علينا جميعاً أن نخرّ له ساجدين لنتبارك ونتقدّس ونقدم الطاعة.

وإلا…

كفرنا بكم كفرنا

Continue reading “إله غاضب”

البابا إزاح الستار عن تمثال مار مارون في الفاتيكان صفير: ليحفظ الله البابا ويسدد خطى الموارنة اينما حلوا وارتحلوا

  انه يوم مار مارون بامتياز في الفاتيكان …اجراس عاصمة الكثلكة قرعت اليوم فرحا لاستقبال شفيع الطائفة المارونيةالقديس مارون بشكل دائم في حاضرتها، حيث ارتفع تمثاله مجاورا تماثيل قديسي العالم المحيطين بساحة الفاتيكان بكل ما يحملون من تراث القداسة والتقوى، ساهرا على لبنان وابناء الطائفة وسائر المسيحيين في العالم. ازاحة الستار

أزاح اليوم البابا بنيديكتوس السادس عشر الستار عن تمثال مار مارون، في حفل أقيم للمناسبة في باحة القديس بطرس في الفاتيكان، في حضور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وعقيلته وفاء، البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: فادي عبود، جبران باسل ويوسف سعادة، النواب: سامي الجميل، نديم الجميل، أنطوان زهرا، سيمون أبي رميا، آلان عون، أعضاء المؤسسة اللبنانية للانتشار والرابطة المارونية وحشد من المؤمنين من أنحاء العالم، وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والدينية.

وبارك البابا التمثال ورش المياه المقدسة عليه، ورفع الصلاة لأجل الاستقرار والأمان والعيش بسلام بين مختلف الطوائف في لبنان، آملا “أن يبسط القديس مارون جناح حمايته على جميع أبناء لبنان حيثما أقاموا وارتحلوا”.

Continue reading “البابا إزاح الستار عن تمثال مار مارون في الفاتيكان صفير: ليحفظ الله البابا ويسدد خطى الموارنة اينما حلوا وارتحلوا”

ثورات بنتائج عظيمة ولكن الحذر الحذر مما بعد الثورة

مصطفى مصطفى جحا

وكأن بركاناً انفجر فتطايرت حممه على معظم بقاع العالم العربي، تونس البداية ألهمت شعوب المنطقة بالثورة ضد حكام يجثمون على صدور الشعوب منذ عقود ويعيثون فساداً هم وزوجاتهم وأبناؤهم وأبناء أبنائهم. ديكتاتوريات تحكمنا تدوس بلادنا وثرواتنا وكراماتنا وكأن لسان حالها يقول: أنا ربكم الأعلى، نعم ثورة تونس فمصر ومن بعدهما ليبيا واليمن والبحرين وعلى أمل أن تطال الثورات كل حكام منطقتنا الذين تحولوا مصاصي دماء يأمرون مجموعات من العصابات والبلطجية وقطاع الطرق تحت مسميات أمنية وعسكرية…

تغيير جيد وإقالة أنظمة بائدة فاسدة عاملت الشعوب وكأنها مجموعة قطعان من الخراف تقتل منها ما تشاء ومتى تشاء بحق وبغير حق، رؤساء وقادة وملوك وأمراء مسميات قرفناها بل بتنا نشمئز منها لآن أسماء من ارتبطت بهم هذه الألقاب ليسوا إلا أشخاصاً مقززين، مقرفين…

على أمل أن تكون شعوبنا قد استفاقت وصرخت: إننا نرى رؤوساً أينعت وحان قطافها.لأننا حتى اليوم على ما يبدو أنه تحت الخزف رمل. تحت الرمل تراب. تحت التراب ماء. تحت الماء رمل. تحته البترول.

Continue reading “ثورات بنتائج عظيمة ولكن الحذر الحذر مما بعد الثورة”

لمناسبة السنة اليوبيلية 1600 لمار مارون – موجز تاريــــخ الموارنـــــة

الكرسي الانطاكي

إنطاكية هي مدينة الانفتاح والحوار والمبادرات. اهتدت إلى الرب يسوع على أيدي بعض من تلاميذه، وتعمّقت في إيمانـها به على أيدي الرسولين برنابا وبولس. ورأت بطرس رئيس الكنيسة يرئس كنيستها قبل أن ينتقل إلى روما. وازدهرت كنيسة إنطاكية واتّسعت، فأصبحت واحدة من البطريركيات الخمس الكبرى. وهي روما،القسطنطينية، الإسكندرية، إنطاكية وأورشليم.

سنة 518 حطّ البطريرك ساويروس عن كرسيّه الانطاكي بسبب إنكاره الطبعتين في المسيح، وبسبب رفضه المجمع الخلقيدوني. وأقيم مكانه بطريرك كاثوليكي هو البطريرك بولس. ولكن المسيحيين لم يقبلوا جميعاً بهذا التدبير. فانقسمت الكنيسة قسمين، قسم كاثوليكي وقسم غير كاثوليكي. ومنذ ذلك الحين كان بطريرك كاثوليكي يؤيّد مجمع خلقيدونية وبطريرك غير كاثوليكي يعارضه.

وبعد ذلك بنحو قرن طرأ على البطريركية الإنطاكيةانقسام آخر بين السريان والموارنة والملكيين.

في القرن السابع اتّخذت الطوائف المسيحية، أي الملكيون والموارنة والسريان والآشوريون والأرمن، كل منها بطريركاً خاصاً بـها. ثم أضيف إليهم في القرن الثاني عشر بطريرك سادس، هو البطريرك اللاتيني.

كانت إنطاكية كنيسة واحدة تشمل كل آسيا والمشرق. فأصبحت كنائس عدة. وكان لها بطريرك واحد فأصبح لها بطاركة عديدون. ولكن رحمة الله واسعة، فستجمعهما يوماً وتعود رعية واحدة لراع واحد.

الموارنة ولبنان

الموارنة هم المسيحيون الذين تجمّعوا حول كاهن يدعى مارون وتبعوا نـهجه في الحياة.

عاش مارون في جوار إنطاكية في أواخر القرن الرابع. وكانت الكنيسة آنذاك عرضة للانقسامات. فكان الذين يقولون إن يسوع هو اله والذين يقولون انه إنسان، والذين يقولون إن له مشيئة واحدة والذين يقولون إن له مشيئتين.

وكانت الخلافات على أشدّها في المدن والقرى وفي البيت الواحد. فترك مارون المدينة وصعد إلى جبل، ليكون في مأمن من المنازعات اللاهوتيّة ويعبد الله.

وعرف مارون في خلوته على الجبل إن دعوته هي أن يكون مع الشعب. فعاد إلى الرعيّة وراح يعلّم. فكثر تلاميذه ودعوا باسمه، موارنة.

مات ما رون سنة 410 ولكن تلاميذه تابعوا المسيرة. وفي سنة 451 في أثناء المجمع المسكوني الذي عقد في خلقيدونية كان لهم موقف صريح. أوضح المجمع العقيدة الصحيحة حول شخص يسوع المسيح. يسوع هو اله وإنسان وله طبيعتان إلهية وإنسانية… فأيّده الموارنة ودافعوا عن مقرّراته.

وسرعان ما أصبح أعداء المجمع الخلقيدوني أعداءالموارنة الذين دفعوا ثمن ذلك 350 شهيداً، وأخذوا يلجأون على دفعات إلى جبال لبنان.

وكان اللبنانيون في جبل لبنان قد اهتدوا، في أواخرالقرن الخامس، إلى المسيحيّة على يد بعض من تلاميذ مارون وأصبحوا موارنة، فرحّبوا بإخوانـهم القادمين إليهم من جوار إنطاكية، وتابعوا معهم المسيرة. ولما استتبّ الأمر نـهائياً للعرب في المنطقة، وتعذّر الاتصال ببطرير كية القسطنطينيّة بصورة منتظمة، اضطر الموارنة إلى أن ينصبّوا، في سنة 687، بطريركاً عليهم هو مار يوحنا مارون.

كان ملك بيزنطية بمثابة ملك الكنيسة. يعيّن بطاركتها ويتدخّل في شؤونـها. وكان المسيحيون يرجعون إليه في كل أمر. ولما نصّب الموارنة بطريركاً عليهم، غضبت بيزنطية. وفي أثناء غزوة شنّتها على المنطقة، حصل اصطدام بين الموارنة والجيش البيزنطي في أميون، كانت الغلبة فيه للموارنة. وسكن البطريرك بلدةكفرحي، جاعلاً كرسيه الأسقفي فيها كرسيّاً بطريركيّاً.

Continue reading “لمناسبة السنة اليوبيلية 1600 لمار مارون – موجز تاريــــخ الموارنـــــة”

ميشال أسمر مؤسس “الندوة اللبنانية” والالتزام الخماسي: ربع قرن على رحيله

أمين الياس *
النهار 30\12\2009

لم نشأ أن نمر مرور الكرام، على الذكرى الخامسة والعشرين لرحيل مؤسس “الندوة اللبنانية”، ومطلق أحد أهم مظاهر الحركة الفكرية والثقافية في لبنان، الاستاذ ميشال اسمر (توفي ليلة عيد الميلاد من العام 1984).

كان ميشال أسمر، ابن جيل نشأ وترعرع في جو من الازدهار الأدبي والفكري. وكان أبناء هذا الجيل يجدون أنفسهم أمام تحدي كبار الكتّاب والمفكرين اللبنانيين والعرب الذين صنعوا النهضة العربية في القرن التاسع عشر، وصولاً الى بدايات القرن العشرين، أمثال جبران خليل جبران، ميخائيل نعيمة، جرجي زيدان، شبلي الشميّل، فرح أنطون، المعلم بطرس البستاني، سليم البستاني، ناصيف اليازجي، ابرهيم اليازجي، عبد الرحمن الكواكبي، قاسم أمين، أحمد شوقي، محمد المويلحي، علي عبد الرازق، طه حسين وكثيرين غيرهم.

وأبعد من هذا، إذ أن إرهاصات الحركة الفكرية في فرنسا، كان لا بد لها من أن تطال شواطئ لبنان، كما دأبت منذ القديم، لتحرّك في ابنائه، أو قسم منهم على الاقل، أفكاراً جديدة. ولربما أكثر ما تميّزت به الحياة الأدبية والفكرية في فرنسا أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، نشوء ما عُرف بـ”قوة المفكرين”، والتي تمثلت في أدباء وفلاسفة كبار، أهمهم: موريس باريس، شارل بيغيه، إميل زولا، هنري برغسون، أناتول فرانس، أندريه جيد، روجيه مارتين دوغار، وشارل موراس، بالاضافة الى جيل أكثر تقدماً تمثل بـ: جان بول سارتر، ألبر كامو، سيمون دو بوفوار، جورج برنانوس، إيمانويل مونييه، وريمون آرون.

إن هؤلاء المفكرين الفرنسيين، استطاعوا أن يشكلوا ما عُرف في بدايات القرن العشرين، بـ”قوة المفكرين”، هذه القوة التي ما فتئت تسحر الرأي العام والاجيال الصاعدة. وقد تميّز هؤلاء، بالتزامهم قضايا ومبادئ وتيارات سياسية، يمينية أو يسارية. وقد وصل هذا النهج الالتزامي الى قمته مع جان بول سارتر، الذي وضع ركائز ما سمي بـ”الفكر الملتزم”.

هكذا، أراد أسمر أن ينقل هذه التجربة الفرنسية الى لبنان، وهو الذي قرأ وتأثر بـ”أندريه جيد” (كما يعترف في كتابه: يوميات ميشال سرور، دار المكشوف، بيروت، 1938)، وبالجو الثقافي المحيط به. لقد أدرك أسمر أهمية “قوة المفكرين”، بعدما شهد تأثيرها في الحياة الفكرية والسياسية في فرنسا. من هنا كان انبعاث فكرة “الندوة اللبنانية” في العام 1946، هذا المنبر الذي قُدّر له أن يكون مطلق (بكسر اللام) ما سيشكّل في لبنان ظاهرة “قوة المفكرين”.

Continue reading “ميشال أسمر مؤسس “الندوة اللبنانية” والالتزام الخماسي: ربع قرن على رحيله”

قصائد مختارة من الزجل والشعر العامي اللبناني

الصومعه
أسعد سعيد


يا ريت عندي صومعه براس الجبل
أزرع قمح، قدامها، واحصد سبل
عيش فيها حر
وسنين عمري تمر
وكون فيها سر
لا الناس تعرفني، ولا اعرف حدا

بعيش في هالصومعة، وشو همني؟!
بزند الحنان، امي الحبيبة تضمني
والأم تعطيني
من عرق جبيني
موني تكفيني
لقمة عشاء وتنين، ترويقه وغدا

برتاح من صاحب عملني مرايتو
ت يحطني درجي بسلم غايتو
ومن بعدما يوصل
وعاغايتو يحصل
البغض يتأصل
بيناتنا، ونصير أكتر من عدا.

Continue reading “قصائد مختارة من الزجل والشعر العامي اللبناني”

روائع الادب اللبناني – مارون عبود – أم نخول

مارون عبود

أم نخول

قبل هاتيك الحرب …

سمعت باسم أم نخول وأنا ابن خمس ، فكنت اكبر ويكبر معي . إذا دّبرت امرأة تدبيراً فيه صلاح لعيلتها نوَّهوا باسمها قائلين : عاشت ام نخول . وإن عزّ شيْ في الضيعة ووجدوه عند واحدة قالوا : هذي ام نخول ثانية . وإن مرَّت على الطريق امرأة مترجلة لا تبالي بمن يتشمسون قدَّام الأبواب ، تنحنحوا وتغامزوا قائلين : إحم … ام نخول . وهكذا انطبع هذا الاسم في ذهني كالأبانا والسلام . فالمرحوم ، على قلة تقديره للمرأة ، كان يلقبها أخت الرجال فــُيحفظ أمي ولا يبالي ، بل يصب النفط على النار فيقول : آه على مرأة مثلها !

ورأيت بيتها وأنا ابن سبع . كنت مع والدتي في طريقنا الى ” البترون ” ، فأومأت باصبعها الى بيت نعلق على صدر جبل وقالت : هذاك بيت ام نخول . فمشيت ، ولكن نظري ظل عالقاً بذاك البيت ، فقلت : وأين هي ام نخول ؟

فضحكت أمي وقالت : من يعلم ؟ أشغالها كثيرة.

فقلت حجارة بيتها بيضاء .

فقالت : عجـّل يا صبي ، إمشِ ، هذا كلس .

لم يخرج كرّ السنين ذاك الاسم من رأسي ، بل قامت الى جانبه صورة بيتها . وسمعت عنها أحاديث أغرتني بزيارتها ، ولكني تهيبت العفاب القائمة دونــه . وأخيراً ، ولا أدري كيف … رأيتني على مقربة من بيتها ، وكلبها ” غبار ” يستقبلني استقبالاً صارخاً كان له النهر والأودية والكهوف كمضخمات الصوت .
Continue reading “روائع الادب اللبناني – مارون عبود – أم نخول”

الشاعر الزجلي الكبير اسعد سعيد في ذمة الله

 حياته – مقابلة – والبعض من شعره

نعت نقابة شعراء الزجل والحركة الثقافية في لبنان واتحاد الكتاب اللبنانيين أحد أركان الشعر الزجلي والشعر الارتجالي والمنابر الشعبية في لبنان والعالم العربي الشاعر أسعد سعيد.
هذا وتوفي الشاعر الزجلي الكبير يوم الجمعة 24/12/2010 عن عمر ناهز 88 عاما.
عرف الشاعر الراحل الزجل كفن قروي فيه لقمة الشعب الفكرية اليومية التي لا تخلو حواراته من التوجيه والترفيه والنقد السياسي والاجتماعي وشكل نتاجه المكتوب مطالب يومية تتعلق بالعامل والفلاح والطالب والفنان والمرأة وكان شاهدا على عصره.

ولد سعيد في بلدة الصرفند قضاء صيدا عام 1922
تبنى الشاعر الراحل على مدى اكثر من نصف قرن في شعره وأدبه قضايا الأرض والإنسان والأمة وكونت هذه التجربة لديه وعيا سياسيا وسم شعره.

واشترك سعيد في معظم الجوقات الزجلية المهمة التي نشات في لبنان وكان حاضرا في كل المناسبات والمباريات الكبرى التي تعد علامات فارقة في تاريخه الزجلي.

Continue reading “الشاعر الزجلي الكبير اسعد سعيد في ذمة الله”

ثلاثة وثلاثون لغة قومية في الشرق الاوسط بالاضافة الى اللغة العربية الفصحى

النص العربي للمقابلة

أجرت جامعة بوسطن مقابلة مع الدكتور فرانك سلامة، البروفيسور المساعد في معهد لغات الشرق الادنى واللغات السلافية، في بوسطن. في 45 دقيقة يشرح الدكتور سلامه، بمقابلة باللغة الانكليزية مترجمة الى العربية على “يوتيوب، التحولات والتأثيرات التي تعرض لها شرق المتوسط، او المعروف “بالمشرق، نتيجة كل الحضارات واللغات التي مرت على كل شعوب الشرق الاوسط. ويضيف الدكتور فرانك انه يوجد 33 لغة قومية في هذه المنطقة، مما يدحض الانطباع المتكون في الاوساط الاكاديمية، من أن الشرق الاوسط، وحدة متراصة في الحرف واللغة.

ويضيف في مقابلته: “خذ مثلا عاصمة لبنان “Beirut”. “بيروت” مكتوبة بالحرف العربي، ولا يوجد لها اي معنى بالعربي. وكما قلت فان 95% من اسماء البلدات والقرى في لبنان هي باللغة الآرامية. وبيروت هي مثل واحد وبدون اي معنى باللغة العربية. ولكن اذا حولت اسم مدينة بيروت للسريانية او الارامية او الرومانية، بدون الاتكال على محدودية وعدم دقة اللغة العربية، ستجد ان كلمة “Beirut” قد تحولت الى “Beerot”. أن عدم وجود “O” في اللغة العربية وبالتالي لا يوجد رمز له، لذلك استعمل الرمز “U”. لذلك عندما تحول “Beirut” الى “Beerot”، تعيد التسمية الى الجذور الكنعانية، وبالتالي ستفهم ان معنى اسم هذه المدينة هو “الينابيع”. فكلمة “Beer” في اللغة الكنعانية واللغة اللبنانية تعني “بئر مياه”، وكلمة “Beerot” تعني جمع بئر.

انقر على الصورة او هنا لمشاهدة المقابلة المترجمة الى العربية الفصحى. هنا النص العربي للمقابلة. حقوق النص والمقابلة محفوظة للدكتور فرانك سلامه.
معلومات وقراءات عن الكتاب على موقع
phoenicia.org و kadmous.org

Continue reading “ثلاثة وثلاثون لغة قومية في الشرق الاوسط بالاضافة الى اللغة العربية الفصحى”

من قصائد يوسف روحانا – سنديانة الضيعه – أهل البيت

من مواليد سبعل – الشمال سنة 1924 مألفاتو الشعريي المطبوعا – عناقيد من سبعل – باقة زهر – الربيع الاحمر – حنّـي – بين الدروب

سنديانة الضيعه

يوسف روحانا

حدّ الكنيسه سجرة الفيّي

ل عم تفيّي الكل مرتاحه

كانت قبل منّي وقبل بيّي

متل الدهر ناطورة الساحه

ومافي قصص وخبار يحكوها

كف طلعت بهالأرض قدّيسه

و حدّ الكنيسه ناس زرعوها

يمّا قبالا عمّرو كنيسه

Continue reading “من قصائد يوسف روحانا – سنديانة الضيعه – أهل البيت”

إيليا إبي ماضي – من شعره باللغة المحكية -كون – ضو العتم – الدمعة حجر

 

مأخوذة عن موقع مجلة السايح 

 http://www.dai3tna.com/poetry/index.php

إيليا إبي ماضي شعر باللغة المحكية

كون

ورقه أنا بهالريح

والليل ضو

مفحّم

ومطفي

وبرق السما مراجيح

بقفوة جبل

مقفي

يا دروب صحرا مجرّحه تجريح

وناطره

الوقفه

والكون طفل ينطّ فوق الريح

ويلعب

مع الصدفه

 

Continue reading “إيليا إبي ماضي – من شعره باللغة المحكية -كون – ضو العتم – الدمعة حجر”

السبعلاني قارئاً السبعلي وديوان – يا بو جميل

 

مأخوذة عن موقع مجلة السايح 

 http://www.dai3tna.com/poetry/index.php

أنطوان السبعلاني

هذا الديوان، إذا أنت حملته في بيروت أو باريس، أو نيويورك، فرخت حولك الضيعة اللبنانية، وشممت رائحة السنديان والزعتر والخوابي العتاق.. شممت رائحة الراعية السمرا.. ذلك أن الريشة التي كتبته مسحها ربّك بزيت العبقرية وربّك وحده مسؤول عن العبقريات يوزعها كيف يشاء. وأم السبعلي صلّت له في ليلة القدر فكان ما كان..

يا قارئ هذا الديوان توق أن تقتل المدينة العاصمة نفسها حسداً مما يطلع بين يديك: توق أن تفسد حضارة الحديد طعم – خبز التنور – وأن ينكسر إبريق الزيت والقنديل العتيق.. توق أن تفلت من يدك يد الراعية السمرا..

… من زمان.. وأنا بعدُ صغير كان السبعلي يزورنا في البيت العتيق – كان ووالدي صديقين – كان يقول أشياء تهتز لها أذني، ويصفّق لها الناس وأنا… وحين صرت كبيراً ودخلت في جاذبية لعبة الجمال! أدركت أن صاحبنا ممَّن تمنَّت الملوك أن يجاملهم فوق العروش… وأن تاجه يعيضه منه صاحب التاج لو به اعتصب، وصرت أدل في الناس – ولسبعل التي جرعته ألف خابية نبيذ أن تدل في موسم الفخر. اشتريت لها الخرزة الزرقاء كي لا تصيبها الناس بالعين.

Continue reading “السبعلاني قارئاً السبعلي وديوان – يا بو جميل”