من روائع الادب اللبناني ” فؤاد سليمان” … مغاور الزمــرد والياقـــوت

مغاور الزمــرد والياقـــوت

فؤاد سليمان

… حكاية رائعة، قصّها هذا البحر، مرة لبحار من هذه الشطوط في عودته من الجزر البعيدة يوم عاد مع المدّ… عن صبايا حلوات خلف البحر، يحرسن مغاور الزمرد والياقوت المرصودة … ما رأت مثلها عين بعد، ولا سمعت بمثلها أذن في الأرض !!

كنوز كنوز، رصدتها في البحار، صبيات حسان، يفكها بحار شرقي من أرض لبنان.

وله بعد ذلك، جبال من الزمرد والياقوت، جبال مكدّسة، يحملها في عودة البحر الى لبنان، ويحمل معه الصبيات الحلوات، حارسات الكنوز المرصودة في البحر !!

وفي ليلة، هبط من الجبال شبابها، خلف الحكاية الحلوة، والحكاية على البحر تمتّد وتمتّد وتستطيل حروفها، فاذا كل حرف فيها جنّية تضرب البحر بعصاها السحرية، فينشقّ البحر عن مغاور وجبال، من الأكداس المكدسة، من خيرات البحار المرصودة.. ذهب فوق ذهب، ذهب من تراب، تراب من ذهب.. أكداس أكداس فوق بعضها البعض…

كنوز كنوز، رصدتها في البحار صبيات حسان، يفكها بحار مشرقي من أرض لبنان!!

– الى أين يا وديعتي الثمينة الى أين ؟ !
خليك على قلبي… ادفء شيخوختي في ربيع شبابك، ويدفأ قلبي في عينيك.
بالدموع ربيت شبابك…
الى أين يا كنزي الغالي الى أين ؟!
– في البحر يا أمّاه حكاية رائعة.. جبال من اليواقيت، مرصودة على وجهي، في غد أعود الى قلبك
ومعي أكداس منها، ومعي صبيات حلوات !!

Continue reading “من روائع الادب اللبناني ” فؤاد سليمان” … مغاور الزمــرد والياقـــوت”

عِبِر من التاريخ اللبناني – الجزء الأول

 بقلم ادوار حنين

القيت في ” الندوة اللبنانية ” في شباط سنة 1960 ، ونشرت في ” محاضرات الندوة ” السنة الرابعة عشرة ، 1 – 2 كانون الثاني – شباط 1960 .

سيداتي سادتي ،

” عبر من التاريخ اللبناني ” موضوع محاضرة الليلة ، حلقة من سلسلة محاضرات هذا الموسم التي عنوانها : ” في صميم الحاضر اللبناني ” .

من عبر التاريخ في صميم الحاضر مظهر للتناقض الحبيب الذي يميز صديقي ميشال أسمر دون الرفاق جميعاً ، أو هو أحد من وجوه العجب والاعجاب اللذين ما برح ميشال أسمر ينتزعهما انتزاعاً من رفاقه ومحبيه .

وهو ، وحده ، بين جميع من أعرف يقبل عليك وكأن رأسه مدار الى الوراء ، أو يدبر عنك وكأن رأسه مدار اليك . وهو ، وحده ، بين جميع من أعرف ، أستطاع أن يلتقي كل انسان على كل شيء دون أن يحيد قيد شعرة عن طريقه ، ودون أن يطرح مثقال ذرة من أطنان ما به يعتقد ، وما به يؤمن ويدين .

عبر من التاريخ اللبناني . هذا يفرض ، بداهة ، أن صاحب الكلام في مثل هذا الموضوع يؤمن بالتاريخ يرشد ويعلّـم ، اذ يستخلص منصميم الماضي خطة في صميم الحاضر .

على أنّ التاريخ ، في الرأي المعاصر ، بعد أن قفزت الانسانية في عالم الغد قفزاً يكاد يكون مدوخاً فقارب أن تنقطّع أوصالها مع الأمس الذي عَبر ، بات هذا التاريخ شيئاً من إنسان وضيع ، ابن نعمة تجاوزته النعمة ، عاجز على اللحاق بالذين سبقوه ، في كل طريق ، مشغول بيومه ن قاصر على التنبؤ بما سيكون غداً ، يقول عن نفسه ما تصور شارل بيغي أن يقول : ” يحسبون أني محكمة . بئس المحكمة التي يحسبون ! ويحسبون أني القاضي ، على أني لست أكثر من كاتب ضبط أتولى تسجيل الوقائع ” .

حتى أن بعضهم تمادى في الاعتقاد بأن الانسانية ، في مشيها الصاعد أبداً الى عوالم جديدة ، صار يعيقها التلفت الى الوراء ، لحد ان راح أمثال تيودور مند يكتبون تاريخ المستقبل .

ومع ذلك ، أنا من قضى عمره خادماً في هيكل التاريخ ، ما زلت أجد طمأنينتي حيثما وجد الجدود طمأنينتهم ، وقلقي حيثما كانوا يقلقون . أنظر الى التاريخ نظرة الأبن الى أبيه . فان لم يكن له مرشداً ومعلماً في كل شيء فهو المرشد والمعلم في شؤون عائلته وبيته ، يعرف على ما أسست الدار والعماد عليها تقوم ، يعرف ركائز القوة ومواضع الخور ، يعرف منافذ الشمس ومسالك الهواء ، جوانب البؤس ومطارح الهناء ، أين كان فراش الموت لبانيها ، سرير الوضع ، مهد الطفولة ، ديوان العتاب ، طرّاحة السمر ، قاعة المصالحات لساكنيها .

أنظر الى التاريخ صلة وصل بين جيل وجيل ، خبز السالف للخالف ، شميم القدوة ، طريق الاستمرار ، وحكاية الأبرار الجدود والطيبات الأمهات التي هي أروع حكاية .

Continue reading “عِبِر من التاريخ اللبناني – الجزء الأول”

الأمة اللبنانية : حقيقة اجتماعية

بقلم المؤرخ الكبير جواد بولس    

نشرت في الفصول اللبنانية / العدد 14- 1984

الأمة في المعنى الحديث، هي حصيلة التاريخ… هي التجمع البشري الاكثر تطورا والاكمل تنظيماً اجتماعياً. انها خاتمة سلسلة طويلة من التحولات التطورية، ذات المراحل المتعاقبة التالية: الأسرة، العشيرة العيلة، القبيلة، المدينة، الشعب والامة. وككل شيء بشري، عرف هذا التطور التاريخي مراحل من التقدم والجمود والانحطاط والتقهقر.

الأمة هي شراكة شعوب مختلفة في دولة معينة، وهذه الشراكة هي متجانسة نوعا ما. هذه الشراكة عن رضى وقبول تحددها ارادة العيش والتعاون المشترك في الصراع من أجل الحياة. العنصر الأساسي الذي يحث على هذا الاتحاد هو حاجة الفرد، في صراعه من أجل البقاء والدفاع عن نفسه، الى التعاون مع هؤلاء المعاصرين له الذين تتسل بهم ظروف حياته.

عناصر أخرى واحداث تسهم في خلق الارادة المشتركة من أجل الحياة. هذه العناصر ليست بالضرورة متشابها كلها، وليست متشابهة أينما كان، لكننا نستطيع ان نعددها على الشكل التالي: الشعور بالانتماء الى بقعة مشتركة: التشابه في الشكل الخارجي، تقارب معنوي، أخلاق، تقاليد، وعادات أجتماعية متشابهة، ووحدة المصالح والمشاعر والثقافة والذكريات التاريخية التي تتجلى تارة بالقرابة الاتنية وطورا باللغة وحينا بالدين. وتبعا للظروف والأمكنة أو للزمان والمكان فأن واحدا أو أكثر من هذه العناصر قد يترجح على سائرها أو ينقص دون ان تتأثر بذلك الوحدة الوطنية.

وحسب تحديد (رينان) الشهير، الذي اصبح تقليديا اليوم، فالأمة هي (روح، أسرة روحية). انها مكونة من عنصر جوهري هو اساسها ولحمتها وسداها. أنه ارادة العيش المشترك المتجلي عند الشعوب التي تتكون منهم، دون اعتبار للدم الذي يجري في عروقهم، والدين الذي يعتنقونه واللغة التي يتكلمون بها والنزاعات التي كانت تفرقهم في الماضي.

Continue reading “الأمة اللبنانية : حقيقة اجتماعية”

انتخاب أمين معلوف عضوا في الأكاديمية الفرنسية


باريس: «الشرق الأوسط»
فاز الكاتب والروائي اللبناني الأصل أمين معلوف بعضوية الأكاديمية الفرنسية، أمس، حاصلا على أغلبية الأصوات من دورة التصويت الأولى. ويحل معلوف في الكرسي الذي شغر بوفاة عالم الأجناس كلود ليفي شتراوس. وبفوزه، يكون معلوف ثاني عربي في هذا الصرح الثقافي الفرنسي الرفيع بعد الكاتبة والسينمائية الجزائرية آسيا جبار.

ولد صاحب «ليون الأفريقي» في 25 فبراير (شباط) من عام 1949 في بيروت. وأمضى سنوات طفولته الأولى في مصر، البلد الذي كان جده لوالدته يعيش فيه. ولدى عودته إلى لبنان أقام في حي مختلط من أحياء بيروت التي كانت، في خمسينات القرن الماضي، قبلة للمنفيين العرب وللدارسين الجامعيين وللباحثين عن الحرية. أما أشهر الصيف فكان يمضيها في مشرح، البلدة الواقعة في الجبل والتي تتحدر منها عائلة معلوف التي اشتهر منها أكثر من صحافي وأديب.

استفاد أمين معلوف من سير عدد من أفراد أسرته وجيرانهم في مواضيع كتبه ورواياته التي تدور، في جوانب أساسية منها، حول الهجرات والتمازج الثقافي وتعدد الأديان وتداخل الهويات تبعا للتقاطعات التاريخية والحروب والاحتلالات التي لعبت بمصائر شعوب المنطقة.

Continue reading “انتخاب أمين معلوف عضوا في الأكاديمية الفرنسية”

من قصائد أسعد السبعلي – ام حبيب

أسعد السبعلي
1998-1910
(شاعر السنديان، من ألمع شعراء الزجل، من بلدة سبعل في قضاء زغرتا القرية اللبنانية ملهمة السبعلي بأبنائها وجغرافيتها، انسانها وجمادها، بقي هائماً بها طوال حياته وقد انتقلت الى شعره لتحيا وتخلد. منشئ مجلة «السبعلي» الزجلية (1938) . دواوينو المطبوعا ومفقودي من السوق: حكايات- عطور من لبنان- هادا لبنان- سلوا- دمعة السبعلي ومنجيرة الراعي

ام حبيب

ستي ام حبيب، كانت تحبني كتير، عاشت تمانين سنه، وضلت بوعيها الكامل، وكانت تخبرني كيف فارت خابية الزيت مرتين بالقبو، وكيف لمن ترعد السما تقلي: صلب إيدك عا وجك، وقول قدوس..ما زعلت مني مره.. مره واحده لمن شافتني تظفرت يوم الجمعه.. وفي بينها وبين المغزال صحبه قديمه.. وكانت تحب الناس، وما اندقر منها حدا، والله عطاها القوه، ضلت تعبر الابره لآخر ساعه من حياتها، وباستني آخر بوسه وانطفى سراج ام حبيب.

كومات كوما السنين مبيني

عا جبينك، بإيد الزمان مدوني..

من بيتك، لباب الكنيسه، هالطريق.

ولهون عندك- آخر حدود الدني-

هالبيت، قلبك غامرو بحنيتو

أنتي سراجو وضحكتو وغنيتو

محبه قديمه بينك وبين فيّتو

وأيا صداقه عمرها مية سني..

خيالك عا هالحيطان، عا هالقنطرا

عالرف، عالصندوق، عا هالسكرا

ومغزالك الإيدك عا خصرو مصورا

صفّى بعد منّك بحاله محزني..

وهالمسبحه، ياما دموعي سقيتها

قدّيش منها ريحتك شميتها

بعدك دخيره بيتنا خلّيتها

Continue reading “من قصائد أسعد السبعلي – ام حبيب”

القرية اللبنانية


بقلم الدكتور شارل مالك

القرية اللبنانية تدمغ الطبع اللبناني وتميزه عن غيره . فلا يوجد مجتمعٌ  ريفي في الشرق الأوسط يشبه المجتمع القروي اللبناني ، ولا سيما في الجبال ، مع أن بعض الشبه نجده في القرية السورية ، والقرية الفلسطينية .

في القرية اللبنانية فرح ، ومرح ، وسلام نفس ، وتواصل تُراث . هنا الخُلق الصلب المتين . هنا الزمن بألوف سنيه يصب خبرته ويختزنها ، شهادة ً على أن َ الانسان في هذه الأرض اكتشف ، وقدر ، وحفظ .

هنا الأعياد ، والأعراف تتلاحق بهدوء من مناسبة إلى مناسبة ، ومن فصل إلى فصل ، ومن موسم إلى موسم . هنا ” الكنكة ” العائلـّية الهنيئة . هنا العافية ، والعمر الطويل . هنا السلام ، والركون إلى الأسباب الأولى البسيطة . هنا حتى الخطيئة مغفورة ، لأنها تـُصنع ببراءة .

ولأن الانسان غير ماكر ، وغير معقـّد ، وغير متمرّد في صنعها . لبنان ، في الدرجة الأولى ، بقريته . وهكذا فعندما يفكـّرالعالم العارف ، بلبنان . فمن أوّل ما يفكر به قريته الهادئة ، الهنيئة ، الوديعة ، الطافحة بشراً وفرحاً وصحة  ومتانة . والذي لا يعرف حياة القرية ، بأصالتها ، وعمقهــا ، وزخورها ، لا يعرف وجهاً أصـلـّياً خلاّقاً من أوجه لبنان . وأكاد أقول لا يعرف لبنان .

Continue reading “القرية اللبنانية”

وليد غلمية في ذمة الله

غيب الموت رئيس المعهد الوطني العالي للموسيقى وليد غلمية بعد صراع طويل مع المرض. وقد وافته المنية اليوم في مستشفى الجامعة الاميركية حيث كان يعالج.
وفور شيوع نبأ وفاته غصت دارته في منطقة الحمراء بالمعزين.

نبذة عن حياته
ولد في مرجعيون في العام 1938 وفيها عاش طفولته.وعند بلوغه السادسة من عمره توفي والده جورج فتسلمت والدته مسؤولية رعايته هو وأخوه.
بدأ في دراسة الموسيقى في سن 6 سنوات، وباشر التأليف الموسيقي الاحترافي عام 1963 عندما كلف بمهرجانات بعلبك الدولية.أصدر اولى أسطواناته العزفية عام 1968.
أعماله الموسيقية التأليفية:
– 6 سمفونيات.
– 3 موسيقات “ذات البرنامج”.
– موسيقى تصويرية أوركسترالية عديدة.
– موسيقى أفلام سينمائية ومسرحيات ومقطوعات متنوعة وعدة.

من اهم اعماله الموسيقية الغنائية:
– مهرجانات بعلبك الدولية في الأعوام 1963 – 67 – 68.
– مهرجانات جبيل في عامي: 1970 – 1971.
– مهرجان الأرز: 1965.
– مهرجان “نهر الوفا”: 1965.

منذ تسلمه رئاسة المعهد الوطني العالي للموسيقى، حقق إنجازات ضخمة على صعيدي المناهج والبرامج التعليمية مرتكزا على روحه الشرقية التي أبدعت أعمالا وسمفونيات، آخرها سمفونيته السابعة التي كان يحضرها.

وتقديرا لعطاءاته الفنية، منحه رئيس جمهورية النمسا وساما ذهبيا.

Continue reading “وليد غلمية في ذمة الله”

هيومن رايتس ووتش” تتهم سوريا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتطالب بملاحقتها دولياً

الاربعاء 1 حزيران 2011
إتهمت منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان “هيومن رايتس ووتش” سوريا بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية” خلال قمع التظاهرات في مدينة درعا. وأورد تقرير للمنظمة تحت عنوان “لم نر فظاعة كهذه من قبل” معلومات حول “مذابح منهجية وأعمال تعذيب إرتكبتها قوات الأمن السورية في درعا منذ أن بدأت فيها التظاهرات في 18 آذار (الماضي) تدل على أنّه يمكن إعتبارها جرائم ضد الإنسانية”.

وإستند تقرير المنظمة نفسها إلى خمسين مقابلة مع ضحايا وشهود تلك التجاوزات، إذ إعتبرت “القسم الأكبر من تلك الشهادات غير مسبوق ومن الصعب جداً التحقق منه في الوقت الراهن بسبب القيود التي تفرضها السلطات السورية على الإعلام”، لافتةً إلى أنَّ “تلك الشهادات تحدثت عن مجازر منهجية وعمليات ضرب وتعذيب بالكهرباء وإحتجاز أشخاص بحاجة إلى عناية طبية”. وفي هذا السياق، قالت مسؤولة فرع الشرق الأوسط في المنظمة ساره ليا ويستن: “منذ أكثر من شهرين تقوم السلطات السورية بقتل وتعذيب مواطنيها من دون التعرض لأي عقوبات”. وأضافت: “يجب ان تكف عن ذلك. واذا لم تفعل فان على مجلس الأمن الدولي أن يتأكد من مثول المسؤولين أمام القضاء”.

هذا، واعتبرت “هيومن رايتس ووتش” أنّه على مجلس الأمن الدولي أن “يفرض عقوبات على سوريا وإذا لم يكفِ ذلك فيجب ملاحقتها أمام المحكمة الجنائية الدولية”، لافتةً إلى أنَّ “التظاهرات اندلعت في درعا منتصف آذار (الماضي) بعد اعتقال وتعذيب 15 طفلاً وفتى إتهموا برسم شعارات مناهضة للنظام على الجدران”، وبعد ذلك أطلقت قوات الأمن منهجياً النار على المتظاهرين فقتلت ما لا يقل عن 418 شخصاً في محافظة درعا وحدها وأكثر من 887 في مختلف أنحاء البلاد حسب تعداد ناشطين محليين.

ومن بين الحوادث الخطيرة التي تحدثت عنها المنظمة، “إطلاق الرصاص على متظاهرين من سكان القرى المجاورة لدرعا جاؤوا يحاولون إنهاء حصار المدينة بتقديم الأغذية والماء، إذ قتل اكثر مئتي شخص بين 25 و29 نيسان الماضي”، مشددةً على أنَّ “مثل تلك الأحداث يجب أن تخضع لتحقيقات ولا تبرّر بأي شكل من الأشكال إستعمال القوة بشكل مكثف وقاتل ضد المتظاهرين”، وطلبت “بتحميل المسؤولين عن القمع العشوائي في درعا مسؤولية أعمالهم”.

(أ.ف.ب.)

من قصائد منير عبد النور – الاستاز غلطان – صُورا من ألبوم الحَرب


منير عبد النور شاعر لبناني ولد في بلدة كفر شيما بلبنان بتاريخ 14 أغسطس سنة 1939. عمل محاسبا في وزارة البريد والمواصلات وكتب الشعر بجميع صوره وتعامل مع أكثر من ملحن وأكثر من مطرب.
بدأ منذ الطفولة بكتابة الشعر اللبناني بمختلف الألوان والأوزان والأشكال الشعرية، لينتقل إلى كتابة شعر الأغنية دون التخلي عن تمسكه بلهجته اللبنانية التي كانت تمثل هويته وانتمائه إلى الجذور. تعاون مع الكثير من مبدعي لنان أمثال الموسيقار ملحم بركات وعصام رجي وربيع الخولي وغنت له نجوى كرم والملحن نور الملاح
توفي بتاريخ 11 فبراير سنة 2002.

الاستاز غلطان

يا رفيقتي بالصف ، قالولي                    آخدْ صفر عالجمع : معقولي !
الأستاز شو غلطان ، مش معقول                شـاطر أنـا والـكل شهدولي
وحياة خِصلة شعرك المجدول               رح خبرك ، عاشرط ، ما تقولي
لـولا سـألني كنت قـادر قـول                مـية قصـيدي بعـين مكـحولـي
ومن كم خيط محيّك المريول                   وكـم شعـرا بـكل جَـدّولـي

صُورا من ألبوم الحَرب

وقعت قزيفي ، نهدّ سقف البيت
والأم صرخت ” ليش ت تخلّيت
يا رب عنّي … وضاع بالغبرا
طفلا الزغير ، الكان عا صدرا
وصرخت ، أنا يا حسرتي . يا ريت
مِتّ ، وإنْت يا رجوتي ضلّيت .
وحملت بأيدا صورة العضرا
وصارت تشدّا ، تشد عاصدرا
وعا كتر ما في بقلبها إيمان
وعيت ع صوتو : يقول ماما … وكان
طفلا بحضنا والطفل يسوع
محروق وجّو بصورة العضرا

Continue reading “من قصائد منير عبد النور – الاستاز غلطان – صُورا من ألبوم الحَرب”

صور: سيدة البحار ومنارة الأمم


مقتطفات من تاريخها

من كتاب تاريخ الموارنة للأب بطرس ضو

صور في العهد الفينيقي : صور لفظة فينيقية تعني ” الصخرة “. وقف هيرودوت من
كهنة هيكل ملكوت على تاريخ بناء المدينة والهيكل الذي حصل سنة 2750 ق م وسميت المدينة ” الصخرة = صور ” لأن موقعها كان في الأصل فوق الجزيرة الصخرية، التي كانت منفصلة عن الشاطىء وبعيدة عنه نحو كيلومتر. وقد اتصلت بالبر منذ الاسكندر الذي ردم البحر بين اليابسة والجزيرة للانقضاض على صور الجزيرة. هكذا صخرة قاحلة جرداء ضيقة الرقعة واقعة في البحر جعلها الفينيقيون عمالقة الفكر والارادة حصناً منيعاً وعاصمة للتجارة والمواصلات العالمية وسيدة البحار ومنارة الأمم وفاتحة القارات طيلة مئات الأجيال. هذه هي الأعجوبة. هذه آية العبقرية الفينيقية التي تكوّن من العدم آية كبرى من العظمة والحضارة والعمران وكوناً واسعاً من الخير والخصب والانتاج. هكذا الفينيقيون يحوّلون العدم والصخر الأجرد الى عالم واسع من الفن والابداع والعمران بينما الشعوب المتوحشة تجعل من العمران الزاهي خراباً ودماراً وعدماً وقحطاً.

بلغت صور أوج العظمة والثروة والسؤدد منذ القرن الثالث عشر قبل المسيح. ومن أشهر ملوكها حيرام الذي خلّد ذكره الكتاب المقدس اذ مدّ سليمان بخشب الأرز والمهندسين والبناءين والخبراء في صنع الآنية النحاسية والفضية والذهبية وذلك لبناء الهيكل والقصور الملكية في أورشليم. ولقاء ذلك كان سليمان يقدم كل سنة الى ملك صور كميات كبيرة من الحنطة والشعير والزيت والخمر :

Continue reading “صور: سيدة البحار ومنارة الأمم”