lebanonism.com Rotating Header Image

المسيح قام … حقاً قام

المسيح قام من بين الأموات و وطئ الموت بالموت و وهب الحياة للذين في القبور

أن يكون المسيح قام كباكورة لجميع الراقدين، فهذا يرتبط، في النهاية، بقرار الله السامي الذي أراد حقاً أن يضمّنا إلى ابنه. ولكن هذا يرتبط أيضاً بتضامن سريّ، ولكن حقيقي جداً، بين المسيح وجميع البشر، وهو تضامن عميقٌ بحيث لا يمكن أن يُقابَل إلاّ مع تضامن كل البشريّة مع أبيها، الانسان الأول. كما أن الموت دخل في تاريخ العالم بخطيئة آدم (تك 3: 19)، هكذا بالانسان يسوع، الذي قام من الموت، دخلت القيامةُ في تاريخ البشريّة. “فالموت كان على يد انسان، وعلى يد انسان تكون قيامة الأموات” (آ 21).

قيامة المسيح هي إنتصار على الشر ، والخطيئة ، والظلمة ، وقيامته هي بداية حياة  جديدة للبشرية جمعاء ، فإننا نتوجه الى المسيح القائم من بين الأموات، طالبين منه ان يقوم في قلوبنا وحياتنا ، وأن يقيمنا معه من أجداث خطايانا وضعفنا ، وهفواتنا ، خالعين بقيامته إنساننا القديم بشهواته وامياله وحقده وكراهيته وكبرياءه صارخين مع الكنيسة الأم المسيح قام من بين الأموات ووطئ الموت بالموت ووهب الحياة للذين في .القبور


نتمنى للجميع فصحاً مجيداً … وكل عام وأنتم بخير


المسيح قام …. حقا قام

Leave a Reply