أهمية التاريخ والجغرافيا في نشوء الأمم والشعوب

 بقلم المؤرخ الكبير جواد بولس

 مأخوذة من كتاب “أهمية التاريخ والجغرافيا في نشوء الأمم والشعوب”

أهمية التاريخ العلمي

ان السياسة الرشيدة هي نتيجة الاختبار، وما اختبار الفرد بشيء يذكر بالنسبة لاختبار العديد من الأجيال البشرية التي سبقتنا من هذه الربوع. “فالحقيقة التاريخية هي حقيقة واقعية، لا حقيقة مبنية فقط على الاستنتاج العقلي أو المنطقي أو على الأوهام”. “ان منطق الحياة لا يتوافق دائما ً مع منطق العقل المجرد”.

ان التاريخ هو سياسة الماضي، وسياسة الحاضر هي تاريخ المستقبل. فالعوامل التي تقود الشعوب ماضيا ً وحاضرا ً لم تزل هي هي، بالرغم من كافة التغيرات السطحية التي حصلت هنا وهناك، لأن النفس البشرية لم ولن تتأثر تأثيرا ً عميقا ً، بهذه التغييرات الخارجية. لذلك فالتاريخ سيظل الدرس الأكبر للشعوب ولزعمائها السياسيين.

يقول المؤرخ الفرنسي جاك بانفيل J Banville : ” ان رجل الدولة الذي يجهل التاريخ هو كطبيب الذي لم يتردد على المستشفى ولا على المستوصف ولم يدرس الاصابات ولا السوابق”.

ان التاريخ المعول عليه كمدرسة سياسية واجتماعية هو غير التاريخ التقليدي أو العادي الذي يكتفي بسرد الوقائع والأحداث الماضية ووصفها وترتيبها. فهذا النوع هو اخباري مجلل أحيانا ً بثوب أدبي أو فني، ولكنه لا يوصل القارىء الى معرفة الحقيقة الراهنة، لأن فيه من كل فن خبر، فيغرف المرء منه ما شاء من الأمثلة، تأييدا ً لنظرية خاصة أو دحضا ً لنظرية معاكسة.

read more

سر التراث اللبناني … ترسخ الشعب في ذاته يولد رسالته

 

fadel2

بقلم الأستاذ الكبير الراحل فاضل سعيد عقل 

نشرت في مجلة الفصول اللبنانية / العدد رقم 13 – 1984

كل شعب غير مجذر، يعجز، ليس فقط عن إكفاء نفسه، بل حتى عن البقاء. فالارتباط بين الاستمرار وبين إرادة الاستمرار شرط أساسي للديمومة. لان الإرادة تفرض الواقع، والواقع يفرض الديمومة. والديمومة تهب الإيمان بضرورتها إلى المستفيد منها.

وحده المصر على الحياة يبقى ويدوم، العنيد في تشبثه بأرضه وتمسكه بما تمثله هذه الأرض وبما تضمه من رفات وذكريات وثروات، وما ينتج عنها من تقاليد ومظاهر وعادات، وما يتولد فوقها من قرابات ومصالح وعلاقات. أما الزاهد في كل هذا، فهو مخلوق هامشي لا يعرف متى تقتلعه رياح الفراق وأعاصير الدمار.

الشعوب الحية بتراثاتها، المجذرة في ارض أوطانها، الواعية رسالاتها، تنتصر دائماً في معركة البقاء، فلا يجرؤ الفناء على الاقتراب من أسوارها، لأنها لا تؤخذ بالقمع والقوة والتخويف والإرهاب، مهما كانت إمكاناتها ضعيفة وعناصر دفاعها ضئيلة، لان شعورها بوجوب بقائها يشكل طاقات للمقاومة لا نهاية لها بعكس الشعوب المترهلة في أصولها، المائعة الجذور، فأنها سرعان ما تتنازل عن حقها وتفقد كل قابلية للمقاومة وكل شهية للتضحية وكل مناعة للصمود وكل مبرر للاستمرار. عندها تكون عناصرها التكوينية العضوية قد شاخت وقواها قد وهنت وإيمانها قد خار ومخزون التصدي فيها قد انهار، فقبلت بالانقياد والتخلي عن طموحاتها ونسيت تحدياتها وعراقتها.

شعب لبنان الذي عمره الحضاري من عمر الحضارة الإنسانية الأولى، إلى ستة آلاف سنة خلت، كأنه اليوم شعب فتي عمره بالكاد نصف قرن. وهذا الشعب، الذي عاش قرابة أربعماية سنة تحت الحكم العثماني الاحتلالي، والذي تحرر منه بفعل مناعة المقاومة وإرادة البقاء، وصبر طول هذه المدة مناضلاً للتحرر من الاستعمار، هو من الشعوب الحية التي لا تموت وفي طليعة الشعوب الحية المجزرة، لأنه مزروع في ارض وطنه لبنان. تخللت تاريخه مراحل حلوة ومراحل مرة. إلا أن المرحلة الذهبية النموذجية في تاريخ تراثه الوطني، التي أبرزت جوهره الحق، كانت مرحلة حكم الأمير فخر الدين الثاني.

read more

أيقونة مار مارون في كور تقليد جديد في الكنيسة المارونية

الأيقونة في كنيسة مار ميخائيل-كور

الأيقونة في كنيسة مار ميخائيل-كور

بقلم الاستاذ رائد جرجس 

كُرِّست أيقونة القديس مارون أب الطائفة المارونية في كنيسة مار ميخائيل في قرية كور في منطقة البترون بالتزامن مع احتفال الكنيسة المارونية في شهر آب بذكرى مذبحة الرهبان الموارنة الشهيرة والتي طبعت تاريخ الكنيسة المارونية الذي بات مرادفاً للتضحية والشهادة.
لم يُذكَر الكثير عن سيرة القديس مارون في المراجع التاريخية المُعتمدة فاقتصرت حياته على القليل من الكلمات التي لخّصت حياة زهد ونسك قاسية، حيث كان مارون أول قديس متنسّك في البرية وفي الهواء الطلق. وقد أسس كنيسة صلبة ارتكزت على إيمان أتباعه وخصوصاً تلاميذه الرهبان الذين استُشهد المئات منهم وواجهوا الاضطهاد عبر السنين من جبال قورُش وسهول آفاميا وصولاً إلى جبال لبنان ومغاوره.

وللمصادفة، يتشابه تاريخ الموارنة الأوائل مع تاريخ قرية كور. فقد تهجّرت كور بسبب الاضطهاد مرات عديدة مثل تلاميذ مارون الذين تهجروا من مكان انطلاق دعوتهم في جبال قورُش إلى جبال لبنان. كور تهجّرت ثلاث مرات: المرة الأولى في القرون الوسطى من لبنان إلى قبرص بسبب احتلال جيوش المماليك للبنان، ومرة ثانية في التاريخ الحديث عندما هجَرَ موارنة قبرص وهم أهل كور ماجيتي، القرية التي أسسها أهل كور اللبنانية، إلى الجهة اليونانية من الجزيرة بسبب الاحتلال التركي في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، ومرة ثالثة تهجّر أهل كور من لبنان إلى لبنان وأنحاء العالم بسبب الاحتلال السوري للقرية خلال الحرب في لبنان وكان ذلك سنة 1978.

وكما في التهجير، تشبّهت كور بمسيرة أتباع مارون من خلال شهدائها، فقدّمت الشهداء بسبب الاضطهاد، والاحتلالات على انواعها، منذ القرون الوسطى وصولاً إلى التاريخ الحديث.

لذا يبدو تاريخ كور كأنه نسخة مصغّرة عن تاريخ الموارنة في الشرق وفي لبنان. فالموارنة ناضلوا واضطُهدوا وضحوا وتشبثوا في أرضهم على مدى أكثر من 1500 سنة وحتى اليوم. تاريخ الموارنة مجبول بالتضحية ومبني على الإيمان
والتشبث بالأرض لكي يبقى موارنة وليبقى لبنان.

read more

حيوانات وفلتانة … بمصر .. بلبنان .. بالخليج .. بسوريا .. بليبيا .. بتونس والمغرب .. رجال العرب حيوانات وفلتانة

Assault

اغتصابٌ في ميدان التحرير…

المصدر: “النهار”
سوسن أبوظهر
9 حزيران 2014 الساعة 19:35

عزيزي متابع هذه السطور، أعتذر منك عن قسوة ما ستقرأ وما ستشاهد لو قررت فتح “الفيديو”. لا كلمات لتلطيف ما حدث. فتاة في التاسعة عشرة من عمرها تتعرض لانتهاك وحشي في “ميدان التحرير”، مهد الثورة المصرية الأولى والثانية. ووسط الحشود التي تناهشت جسدها بجوع الوحوش الكاسرة، كان ثمة من يتابع الجريمة ويسجلها بكاميرته.

أمران شديدا التناقض حدثا أمس. مشهد حفل التنصيب المسائي في حدائق قصر القبة بكل بهائه، وفيه أشاد الرئيس المشير عبدالفتاح السيسي بالمرأة المصرية، عاملة أو ربة منزل، ودعا الحضور إلى التصفيق لنساء مصر، ومشهد الجسد المُعرى والمتورم بالكدمات، والكاميرا تكافح وسط الحشود لتقتنص تلك اللقطات لأعضاء الضحية التناسلية وجسدها الذي يسير ذليلاً وأسيراً وسط جلاديه ثم ينهار أرضاً قبل أن ينجح رجال شرطة في التدخل.

read more

أنا المسلم أتباهى بمسيحيتي الوطنية اللبنانية.. وأريد رئيساً

ishamseddine-m

الوزير السابق ابراهيم شمس الدين

بكركي هي من المؤسّساتِ القائدةِ في المجتمعِ اللبناني، كما كان يُسمِّيها الشيخ محمّد مهدي شمس الدين، وانطلاقاً من هذه الموقعيّةِ القياديّةِ تكون المذكّرة الوطنية في 9 شباط الماضي نتيجةً لدورٍ طبيعيٍ منها ومنتظرٍ أيضاً.

لا أمرة ولا حاكمية في بكركي، بل حكمة وقدرة، قدرة الضمير وقدرة الرأي أيضاً. والرأيُ يقدَّم دائماً حتّى وإن كان صاحبَهُ لا يُطاع من قبل السياسيين، تفلّتاً منهم. الرأي يقدَّم إلى الناس حتّى تتعرّفَ وحتّى تتعلّمَ وحتى تتحملّ مسؤوليّة.

المذكّرةُ الوطنيةُ هي رأي بكركي وحكمتها إلى الناس. وحين توجّه بكركي، ورئيسها أيضا،ً وتطلب وتُلحُّ في ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية فهي تعبِّر لا عن رأيها هي فحسب، بل عن رأي اللبنانيين أيضاً، وذلك لضرورة الرئيس في انتظام الدولة وعملها ووضوح مرجعيّتها. وهذا المطلب والإلحاح يلتقي مع كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ونحن في ذكرى ولادته، الإمام المعصوم وليس الحزبي، الذي رفض أن يشكل حزباً أو أن ينخرط في حزبيّة، حيث قال: “لا بدّ للناس من أميرٍ برٍّ أو فاجرٍ” ويتابع في ما معناه: أنّ كلَّ الناس يستظلّون رئاستَه لحاجتهم إليها، الصالح منهم والطالح، وفي رئاستِه يُطبَّقُ القانون، ويؤخَذ للضعيف من القوي ويُدافَعُ عن البلاد من العدو، ويُجبى المال العام ويُعادُ توزيعُه…

إذاً، الرئيس هو قوام كلِّ عِقد وكلِّ جماعة، فكلّ هيئةٍ لا تستقيمُ إلا برئاستها، البيت له رئيس والكنيسة لها رئيس والجمعية لها رئيس والمدرسة لها رئيس والفرقة الرياضية لها رئيس، فكيف بدولة بلا رئيس؟ إلاّ أن يكون الهدف هو صيغة اللادولة!

ورئيس الجمهورية هو واحدٌ لا أكثر ولا نظيرَ له ولا مثيلَ له في رئاستِهِ ودورِهِ وموقعِهِ، فهو فوق الجميعِ ورئيسُ الجميع وهو يُعرَّفُ بأل التعريف فقط.

الجهورية لها رئيسٌ واحدٌ وفيها رئيسٌ واحدٌ وليس ثلاثةُ رؤساء. الآخرون يعرَّفون بصيغةِ الإضافة، إضافة اسمٍ مؤسسّتِهِم إلى لقبِ رئاستِهِم.

read more

من خطف وذبح على الهوية الى خطف وذبح الانتماء والهوية

fouad-ephram-al-bustani

بقلم ادمون الشدياق

مقال نشر عام 2004

عندما قرأت عنوان خبر تكريم فؤاد افرام البستاني في دير القمر شعرت بسرور وفرح كبيرين أولاً لأن الرجل كان عملاقاً من عمالقة الفكر اللبناني في كافة المجالات الفكرية والادبية والعلمية والتاريخية وثانياً لأنني خاصة وكل فرد من أفراد المقاومة اللبنانية نشعر بحنين البنوة نحو ذاك الذي كان منذ وعينا النضال وما يزال حتى بعد رحيله أب لنا من أباء الفكر المقاوماتي الذي هو القاعدة التي نرتكز عليها في نضالنا للوصول الى لبنان الدائم النهائي الغير قابل للتجزئة أو النعت أو الاضافة.

ولكن ما أن قرأت الخبر بكامله حتى شعرت بحزن يشوبه شيئاً من الغضب لأنني أحسست في تلك الدقيقة من الزمن بأن هذا هو شعور فؤاد افرام البستاني في عليائه بعد هذا الذي سموه زوراً وبهتاناً تكريم له ولفكره.

فلنسمع كيف كرم فؤاد افرام البستاني وما قيل عنه في حفل تكريمه، فقد جاء في كلمة الوزير مروان حماده :

” التأكيد ان ما خلفه فؤاد افرام البستاني لنا ولوطننا ولأمتنا، نعم لأمتنا العربية …. طغى على طبع الشخص الرجل ومنحه اجازة لأن يكون فعلا رجل عصره…. فقد عاد فؤاد افرام البستاني الى الاصول التي لم يغادرها يوما…. الى العروبة الحضارة والثقافة والانتماء. ففي النهاية كلنا يعود الى الاصول، والى الينابيع، وهي واحدة لا تتجزأ …. ، انني بقيت اتوسم في صورة العملاق فؤاد افرام البستاني صورة العالم، المفكر، المؤرخ، الموسوعي، والانساني …. وكبير من كبار العرب حضارة وثقافة “.

وهنا ارتأينا بعد هذه النعوت أن يرد فؤاد افرام البستاني نفسه على الوزير حماده ليبين له ما هي الاصول والينابيع التي ينتمي اليها هو وكل مناضل في المقاومة اللبنانية.فقد جاء في مقالة للدكتور البستاني في مجلة المسيرة العدد العشرون الصادر في 30 تشرين الثاني 1983 ما يلي:

” على انه آن الاوان لنسقط الاقنعة، ونقصي النفاق والمنافقين، صارخين : الى أي وفاق تدعون؟ وأي حوار بين الفرقاء؟ وأي فرقاء؟ وليس في لبنان، أو على أرض لبنان، الا فريقان: لبنان المعتدى عليه، والغازي الغريب المعتدي.

فلنعالج الأزمة بجرأة، بين لبنانيين خلصاء أصفياء لا يرون وطناً ولا مبدأ ولا عقيدة فوق لبنان والعقيدة اللبنانية، ويرون في هذا اللبنان وطنهم الدائم النهائي الوحيد، غير القابل للتجزئة، الكامل غيرالقابل للنعت، ولا الاضافة. وعندئذ لا نبقى بحاجة الى تجمع، ولا الى حوار، ولا الى ” تفهم وتفاهم” ولا الى طاولات… فقد شبعنا نفاقاً. وآن الوقت لاسقاط الاقنعة، وترك الباطنية، وطرح الازدواجية، ومجابهة الحقيقة بجرأة، ومنطق سليم.
وبناء على ذلك فلا يجوز أن ينعت لبنان بالعربي، ولا أن يلحق قسراً واعتباطاً بالعروبة”.
وهذا الرد يكفي ايضاحاً فإذا كان لايجوز بحسب قول الدكتور البستاني أن ينعت لبنان بالعربي، فكذلك لا يجوز أن ينعت اللبناني بالعربي أيضاً.

read more

أنا عميل

1457645_571606042910970_2119328298_n
مأخوذة عن جريدة النهار
حفيد فخر الدين

منذ عشر سنين، بدأت تتشكل عندي بوادر العمالة مع بدء تكوّن وعي سياسي أولي في داخلي. اخترتُ وقتها أن أكون مختلفاً عن الآخرين. سلكتُ درباً، قلائل هم الذين تجرأوا على خوض غماره. لم أكن أريد تحقيق كسب مادي أو معنوي، لكني أدرك اليوم أيّ تهلكة وضعتُ نفسي فيها. أدرك مدى خطورة ما فعلت. لقد ارتكبتُ أخطر جريمة يمكن أن يُتهَم بها انسان في بلدي. وها أنا اليوم أكتب رسالة اعترافي. فليقبضوا عليّ بعدها وليحاكموني إن أرادوا. لا فرق عندي طالما أني اعترفت.

أعترف أني خائن للمجتمع لا للوطن، للشعب لا للأرض، للحكام لا للدستور. أعترف أني خائن لأنني أعشق الأرزة الخضراء، أعشق صورتها بين خطّين أحمرين عريضين على خلفية بيضاء. أعترف أني خائن لأني أصاب بالقشعريرة والحماسة كلما سمعتُ النشيد الوطني، لأني بكيتُ عندما قرأت سيرة الرئيس فؤاد شهاب، لأني أتألم عندما أعقد مقارنة بين لبنان فترة الإزدهار ولبنان اليوم. أعترف أن كل خلية في جسدي مجرمة، وأن الدم الذي يجري في عروقي فاسدٌ لأن ولائي هو لمعشوقي وحبّي الأبدي، لبنان، الذي ينظر اليه الآخرون كبلدٍ فحسب. أراه كائناً يتألم ويبكي، لا لأن أبناءه يمعنون في طعنه بالسكاكين، بل لأنهم لا يسمعون صراخه وأنينه. أراه كياناً مقدساً وأمة عظيمة تضرب عميقاً في جذور التاريخ. أراه روحاً صافية نقية يتربص بها الحاقدون والحاسدون والخونة والمرتزقة والمرتشون ومتخرجو الحرب الأهلية والفاسدون واللصوص والمجرمون والأقربون والأبعدون والأشقاء والأصدقاء والأعداء والأبناء. اللائحة طويلة طويلة.

read more

فريال كريم …. الحياة ضحكة

فريال كريم …. الحياة ضحكة

بقلم الاستاذ فاضل سعيد عقل

يلفظ اسمها امامك ، فتبتسم
هي الفرح مجسّما ….
ملات التلفزيون اللبناني منذ وجوده ،
كما ملات المسارح و الحفلات و المجتمعات بتغريداتها و نكاتها و أدوارها …
في التمثيل كانت ترتجل احيانا الحوارات
فتتقنها ، متفوقة على الؤلف .
تضحك الناس بنكاتها و بتقليدها للفنانين و الفنانات
فهي تقلّد بمحبة ، لا بتشنيع …
النكة دائما على راس لسانها .
انها نافذة فن محترمة
لا تنهش و لا تنتقم و لا تحقد و لا تحقّر .
انها سيدة السهرات و زينتها
بأدوارها و حركاتها و ابتسامتها التي لم تكن تفارق وجهها ،
لا على الخشبة و لا في حياتها الخاصة .
مرة وقعت مغشيا عليها ، فاقدة الوعي
لم ترح صباها ….
ظلّت تجهر في الغناء و التمثيل حتى الموت
فتك بها ، كما فتك بعبقري المسرح موليار ، على المسرح .

فريال كريم ، رسولة التفاؤل
أصيلة بخفّة دمها ، عفوية الموهبة ،
طيّبة القلب ، انسانة ملؤها العطف و الحنان …
توزع السرور على المشاهدين و السامعين ،
تنتزع الضحكة انتزاعا من أشرس العبوسين .
كانت دواء ضدّ التهجم و اليأس و السويداء ….
الحياة عندها ضحكة …
فريال كريم ، سنفتقدها طويلا ….
مسرح بلا فريال كريم ؟
تلفزيون بلا فريال كريم ؟
سهرات بلا فريال كريم ؟
هذا غير معقول !
الاّ ان الموت يجعل كل مستحيل ، معقولا ….

النهار – تموز 1988

خبراء من اللوفر سيتولون قريبا ترميم 300 لوحة متضررة لجبران

portrait

مأخوذة عن موقع 14 آذار

ستنطلق في الاشهر القليلة المقبلة عملية ترميم اكثر من 300 لوحة مائية وفحمية للاديب اللبناني الراحل جبران خليل جبران.

وستسغرق عملية الترميم 4 سنوات وستزيد كلفتها على 300 الف دولار وسيتولى خبراء من متحف اللوفر الفرنسي تنفيذها على مراحل عدة داخل متحف جبران في بشري.

وستستلم لجنة جبران خليل جبران قريبا التقرير النهائي الذي وضعه خبراء اللوفر وستتحدد فيه المواد التي ستستعمل في انجاز الترميم بما يضمن جودتها لعشرات السنوات وفقا للمعايير المقررة في الخطة المرسومة من هذا القبيل.

وكانت لجنة جبران اتفقت مع خبير لبناني يعمل مع اللوفر لترميم حوالى 100 لوحة زيتية وهو ما انجز بين العامين 1994 و1996 في بيروت.

read more

من قصائد أسعد السبعلي – طـل الصباح و تكتك العصفور – عطر من لبنان – يا ميمتي


أسعد السبعلي
1998-1910
(شاعر السنديان، من ألمع شعراء الزجل، من بلدة سبعل في قضاء زغرتا القرية اللبنانية ملهمة السبعلي بأبنائها وجغرافيتها، انسانها وجمادها، بقي هائماً بها طوال حياته وقد انتقلت الى شعره لتحيا وتخلد. منشئ مجلة «السبعلي» الزجلية (1938) . دواوينو المطبوعا ومفقودي من السوق: حكايات- عطور من لبنان- هادا لبنان- سلوا- دمعة السبعلي ومنجيرة الراعي

طـل الصباح و تكتك العصفور

طــل الصباح وتكتك العصفور ســــــــهرنا وطولنا بنومتنا
شـــوفي الشــفق فرق علينا النور والشـــمس منشورة عا خيمتنا
والكون غاشــــي والفلك مســــــــحور من سقسقة ميات نبعتنا
يا اختي اســـــــبقيني وولفي المعدور حـــتى نكفي نكاش بورتنا
ليكي الجــــدايا هدهدوا المعبور وخربــــوا مــــــطاعيم كرمتنا
عيطي لك صــوت لـــهـــا الناطور عنزة أبـــوطنوس خربتنا

ظهري يا خيي من التعب مكـــسور ونقطة موي ما في بجرتنا
وبــــدي الحـماية تزق عا التنور وانده بــــدربي بنت جارتنا
تا ترق معنا الخبز يا منصور راحـــــت عياري كل خبزتنا
بشــــــــــــغلنا بايت علينا كســـــــور وحمضت بتكون عجنتنا

يا اختي عفاك روجي يا بدور ولك راح النهار والشمس غدرتنا
ومشــــــقيلك غمر لها القرقور نحنا انســــبقنا يــــــا اخطيتنا
وان مـــــــــــا قدرتي تبعتي الفطور ودي لــــطيفة بنت خالتنا
قديش يا اختي بعيشتي مقهور غير شــــكل عن شبان ضيعتنا
بألف خير وعايشــــــــــين بســـــرور ومغمسة بها الدم لقمتنا

read more

اسم لبنان في الكتاب المقدس – العهد القديم

cedar.of.lebanon.020

 

مزامير 29: 5

صوت الرب مكسر الارز ويكسر الرب ارز لبنان

مزامير 29: 6

ويمرحها مثل عجل لبنان وسريون مثل فرير البقر الوحشي

مزامير 72: 16

تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال. تتمايل مثل لبنان ثمرتها ويزهرون من المدينة مثل عشب الارض

مزامير 92: 12

الصدّيق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو

مزامير 104: 16

تشبع اشجار الرب ارز لبنان الذي نصبه

نشيد الانشاد 3: 9

الملك سليمان عمل لنفسه تختا من خشب لبنان

نشيد الانشاد 4: 8

هلمي معي من لبنان يا عروس معي من لبنان. انظري من راس امانة من راس شنير وحرمون من خدور الأسود من جبال النمور

نشيد الانشاد 4: 11

شفتاك يا عروس تقطران شهدا. تحت لسانك عسل ولبن ورائحة ثيابك كرائحة لبنان

read more

Dr. Charles Malik: The human rights legacy of Lebanon’s philosopher-diplomat

Dr. Charles Malik.
Taken from NOW website

Following the horrors of the Second World War, which brought immeasurable death and destruction to millions of people worldwide, and just ahead of the Cold War and the consequent deceleration of many constructive developments, the Universal Declaration of Human Rights (UDHR) managed to emerge successfully from the complex and politically perilous processes of the United Nations on December 10, 1948 to become the organization’s, and the world’s, human-rights flagship. Since 1950, the anniversary of the UDHR’s adoption and proclamation has been commemorated worldwide as World Human Rights Day.

Among the Declaration’s framers was Lebanon’s first ambassador to the US and the UN, Dr. Charles Malik.
Born in Bitirram in the Koura district of North Lebanon in 1906, Malik was approached by the first administration of newly independent Lebanon in the mid-1940’s as it sought to enhance its international standing in terms of overseas representation. His initial response was to decline the offer. However, he later reversed his decision and was entrusted to head the Lebanese delegation to Washington and the UN, where he signed the UN Charter on behalf of Lebanon. Prior to that, the Harvard-educated philosophy professor was lecturing at the American University of Beirut and was happily settled in what he believed to be his life’s occupation: teaching and speculation in search of the truth.

At the UN’s Commission on Human Rights, Malik was offered an exceptional opportunity to contribute, first as a philosophy professor and later as a diplomat, to the drafting of the UDHR, his most significant and enduring achievement.

read more

لبنان و العالم

Estez Fadel
هذه قطعة كتبها المفكر الرؤيوي الاستاذ فاضل سعيد عقل سنة 1966 وكأنها كتبت ليومنا هذا، وللبنان اليوم الذي حياده حياد سلبي ومتأمر. وانفتاحه انفتاح سلبي تابع ومتناقض مع الكرامة الوطنية اللبنانية. كل من يقراء هذه القطعة ويقدرها حق قدرها يكون التزم بالعودة الى الجذور الى الأساسيات التي يجب ان يعود لها كل شعب فقد منارته وطريقه . ليس من حل سوى العودة الى الاساس واعادة المسيرة لتصحيح الطريق ومن أجدر من مفكرينا العظام ومن بينهم الاستاذ فاضل سعيد عقل ليكونوا المنارة التي تضيء طريق هذه العودة.

مأخوذة عن موقع الفايسبوك  Fadel Said Akl ( By Clauda Akl )

فاضل سعيد عقل
الزمان – 18 تموز 1966

لبنان بحكم رسالته و تاريخه ، بلد عالمي
لانه منذ انبثاقه :
– انفتاح على العالم
– انفتاح على كل نشاط في العالم
– تعامل مع الشعوب
– اخذ و عطاء مع الامم
– تبادل منافع و مصالح
– و نقل معرفة .

و اليوم، في حين يضجّ العالم بكل شأن خطير ،
يأبى أن يلتفت لبنان الى ماضيه ،
الى تراثه ، الى حضارته ،
ليعمل في ضوئها ما يجب ان يعمله .

read more

“الستّ بدور” ترحل بصمت وحرقة.. من هي اماليا أبي صالح؟

222-5
مأخوذة عن lebanondebate.com

توفيت الممثلة اللبنانية القديرة، أماليا أبي صالح، اليوم عند الساعة الثالثة فجرًا في مستشفى بهمن في الضاحية الجنوبية لبيروت، عن عمر يناهز 68 عامًا بعد أن دخلت في غيبوبة استمرّت لأيام، بعد أن كانت تعاني من أمراض في القلب والرئتين والكلى. للمزيد (اضغط هنا)

نبذة عن حياتها
هي الإبنة الوحيدة لميشال أبي صالح، ولدت في ضهور الشوير في أربعينيات القرن الماضي، وعاشت طفولة مبهجة، لكن سرعان ما انفصل والداها وتزوّج كلّ منهما.

درست في مدرسة “زهرة الإحسان” في الأشرفية وكانت تلقّب بـ”حسن صبي”، صديقتها الوحيدة في تلك الفترة كانت الفنانة القديرة هند أبي اللمع التي عادت والتقتها في تلفزيون لبنان، خصوصًا أن انتقال والدها إلى اللاذقية للعمل في شركة للنقل البحري عام 1955 أبعدها عن محيطها وأصدقائها ومدرستها.

read more

هيجل .. ولادة فلسفة غيرت العالم

G-W-F-Hegel
نزع الطابع التاريخي الحي عن الفكر الفلسفي أساء كثيرا لصورة الفلسفة في العالم العربي.
لكي تكون فيلسوفا حقيقيا ينبغي أن تقول كلاما غامضا عموميا، لا يفهمه أحد. وكلما زاد غموض كلامك، اصبحت فيلسوفا أكبر من سواك! هذه الصورة عن الفلسفة ينبغي أن تنتهي ليس فقط لأنها تعرقل مسيرة الفكر العربي، وانما لأنها ببساطة ليست صحيحة.

الكتب المؤلفة عن هيجل او الفلسفة الهيجلية اكثر من ان تعد او تحصى. ولكن الشيء الذي يزعج القارئ في الكثير منها هي انها تجريدية، عويصة، انها تتحدث عن الفيلسوف وكأنه شخص خارج الزمان والمكان، وكأنه لم يولد في بيئة ما، ولم يتعذب ولم يحب كما يحصل لأي شخص في العالم. ثم يقدمون لك مصطلحات الفلسفة ومفاهيمها وكأنها نازلة من السماء ولا علاقة لها بالتجربة المحسوسة لكائن ينبض بالحياة ويواجه مشاكلها وهمومها يوما بعد يوم. ان نزع الطابع التاريخي الحي عن الفكر الفلسفي أساء كثيرا لصورة الفلسفة في العالم العربي وجعلها تبدو وكأنها شيء يستغلق على الفهم او ينبغي ان يستغلق بالضرورة. فلكي تكون فيلسوفا حقيقيا ينبغي ان تقول كلاما غامضا، وعموميا، لا يفهمه أحد. وكلما زاد غموض كلامك اصبحت فيلسوفا اكبر من سواك! هذه الصورة عن الفلسفة ينبغي ان تنتهي، ليس فقط لأنها تعرقل مسيرة الفكر العربي، وانما لأنها ليست صحيحة بكل بساطة. فالفيلسوف كائن من لحم ودم، وكل مصطلحاته وأفكاره التي تبدو تجريدية للوهلة الاولى هي في الواقع وليدة تجربته الشخصية ومسار حياته المتعرج والمعقد.

read more

ظاهرة الأقليات في الشرق

Dr Malik 2

بقلم المفكر الكبير الراحل الدكتور شارل مالك

1- ظاهرة الأقليات في الشرق الأوسط في حد ذاتها

ظاهرة الأقليات أمر دهري في الشرق الأوسط. لم تنشأ أكثرية اطلاقا ً، من أي نوع كان، استطاعت أن تصهر، أو تمتص، أو تذوب، أو تزيل الأقليات المتواجدة في هذه المنطقة. بقيت هذه الأقليات تعاند بشكل غريب كل محاولة لتذويبها أو محوها من الوجود. أما السبب فقد يكون الصحراء التي تفصل وتشتت ولا تجمع وتلملم. وقد يكون مركز الشرق الأوسط في وسط العالم كله بحيث جميع الاثنيات، والأجناس، والألسنة، والأمم، والعقائد، والنظرات، وجدت فيه عبر التاريخ، وتنصب عليه اليوم من الشرق والغرب والشمال والجنوب.

مصر تحتوي على أقليات دينية وعرقية. في الصحراء العربية توجد أقليات قبلية، وقبل الاسلام وجدت أقليات دينية، وحتى بعد الاسلام بقيت أقليات مذهبية في جسم الاسلام ذاته. في تركيا اليوم توجد أقليات دينية، وثقافية، واثنية. والشيء ذاته يقال عن العراق وايران. أما في بلدان المشرق الواقعة غربي الصحراء السورية، فتوجد أقليات سياسية، ودينية، وتراثية، وثقافية، واثنية. وظاهرة الأقليات هذه نجدها أيضا ً في بلدان البلقان وشرق أوروبا، مع الفرق الحاسم أن المركزية الوسطية في الشرق الأوسط عالمية، بينما في تلك البلدان أوروبية فقط.

لم يتمكن في التاريخ كله غاز أو فاتح من خارج المنطقة، ولا حكم، أو حركة من داخلها، أن يتغلب على ظاهرة الأقليات لا في في المنطقة ككل ولا في داخل أي بلد من بلدانها. بقيت هذه الأقليات صامدة، معاندة، متشبثة، محافظة على قيمها وتراثها، في وجه كل فاتح وكل حاكم وكل عهد. غلبت على أمرها، كبتت، قهرت، لكنها رفضت أن تنقرض. والشرق الأوسط اليوم مجموعة رواسب تاريخية لكيانات فعلت في وقتها، وخفت فعلها مع الزمن، لكنها لم تفن.

read more

الكشف عن مغارة شخص العذراء في وادي قنوبين والعثور على عظام وجماجم يؤكد انها كانت مأهولة

قنوبين

الوكالة الوطنية للاعلام

وطنية – يتوالى تحقيق برنامج “كشف مغاور ومعالم الوادي المقدس” ضمن “مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي”، الذي تحققه رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث، وآخر ما تحقق كشف مغارة شخص العذراء في نطاق وادي قنوبين.

وأوضح المدير التنفيذي لمشروع المسح الثقافي الزميل جورج عرب، الذي وصل الى المغارة مع فريق من المتطوعين، ان هذه المغارة هي واحدة من أبرز مغاور الوادي المقدس نظرا لابعادها الاستغوارية العميقة، ولما وجدنا فيها من بقايا هياكل عظمية وجماجم بشرية. وهي تقع في جرف صخري شديد الوعورة والخطورة تغطيها الأشجار البرية الشائكة.

read more

المــوارنـة والتعددية في لبــنان

لأباتي بولس نعمان

جامعة الروح القدس – الكسليك

المؤرخ الذي يبحث في نشأة لبنان السياسي، يضع نفسه مباشرة ضمن الاطار العام لحدث هذه النشأة، فالواقع التاريخي، زمنه والوثائق التي تشير اليه، تبقى العنصر الاساسي للتحليل. لذا، ان نشأة لبنان، واعلان استقلاله وتعثراته الدستورية، وحكوماته الاولى، وتنازعية الولاءات التي تتجاذبه، تبقى الاحداث المدونة من ضمن الزمان والمكان، والمؤشر الاكيد الى مسيرة لبنان التاريخية نحو الكيان السياسي.

هذا النوع من المقاربة، التي تختار الاحداث بتسلسلها ونتائجها، يفرض ذاته على المؤرخ الحريص على الموضوعية، كما يفرض ذاته على حساب تكوين هذا الحدث المرتبط، اكثر الاحيان، بعوامل خفية لا يشكل الحدث فعليا سوى نتيجته الخارجية الظاهرة.

اريد ان اركز في هذه المقدّمة على هذه النشأة، لأشير الى ان وراء الوقائع التاريخية المنتظمة والمبوبة تبرز الملامح الخاصة لشعب كان رائدا في تطلعاته، وسماته التراثية، وفراداته الثقافية والروحية، واخيرا في تصميمه على تأكيد مسؤوليته عن مجتمعه السياسي.

ان التأمل في فسيفساء الطوائف الاقلاتية التي هربت من الاضطهاد الديني الممارس عليها في اكثر من مكان، والتي وجدت على هذه الارض المضيافة ملجأ، يرينا انها بقيت متمسكة بخصوصياتها وحريصة على ذاتياتها، بحيث اننا نتبين بذور مشروع وطني قادر على تأمين قواعد ثابتة لعيش مسالم، يحترم الجماعات الاتنو – دينية على اختلافها وفي حرياتها الاساسية.

لم تتخذ هذه المهمة البناءة جذورا بالفعل، الا من ضمن الجماعات الموجودة على ارض لبنان. انما كان لا بد من ان تتحمل احدى هذه الجماعات المسؤولية المباشرة عنها وعن تبعاتها على نحو مثالي متفان. وكان لا بد من ان تحض شريكاتها على ان تحذو حذوها بانفتاحها وشموليتها الانسانية.

ويبدو ان الجماعة المارونية كانت السباقة والمؤهلة اجتماعيا وثقافيا وانسانيا، لمثل هذه المهمة.
read more

(هـــنــيــبــعـــل (اجتياز جبال الالب ومعركة كان

مأخوزة من كتاب هنيبعل للمؤرخ جورج مصروعه
اجتياز جبال الألب

ان العمل العظيم الذي حققه هنيبعل باجتياز جبال الألب أدهش العالم، وأصبح في أذهان رجال الحرب من المعجزات.

يقول الكولونيل دودج أنه حاول أن يدرس هذه المعجزة ليطّلع على تفاصيلها، فأحصى ثلاثماية وخمسين كتاباً وضعت كلها لدرس الموضوع نفسه، ولا ريب في أن هناك كتباً عديدة لم يطلّع عليها هذا الكولونيل لأن جيرار والتر يقول، في كتابه القيّم : ” تدمير قرطاجة ” ان العلماء والمؤرخين والاختصاصيين في الشؤون العسكرية، وضعوا أكثر من خمسماية دراسة لتحديد الطرق التي اجتازها هنيبعل. ولكنهم لم يتفقوا على رأي. وما تزال مناظراتهم مستمرة حول هذا الموضوع منذ أحد وعشرين قرناً، دون أن يصلوا الى حلّ نهائي، أو أن يجمعوا على أمر أكيد. وفي  تموز سنة 1959  عمد أحدهم، وهو انكليزي، الى اجتياز جبال الألب برفقة فيل، ليختبر المشقات التي تغلب عليها القائد القرطاجي الجبار.

 ” Schlachtenatlas ” أما المؤرخان العسكريان كروماير وفايث فقد أ كدّا في كتابهما

أان هنيبعل اختار احدى الطرق الخمس التالية : جبل سنيس – سان برنار الصغير – سان برنار الكبير، جبل جنيفر، ممر أرجنتيير. ويمكن أن تضاف طريق سادسة أهي ممر ترافرسيت، وهذا ما يذهب اليه المؤرخ سسيل تور. ولكن العدد الأكبر من المؤرخين يميل الى الاعتقاد ان الطريق الحقيقة التي اختارها هنيبعل هي أحد الممرات الثلاثة الأخيرة من الطرق الست المذكورة.

لا يسعنا الاّ أن نشير، في هذه المناسبة، الى أن المؤرخين القدامى الذين اشتهروا بنقمتهم على هنيبعل، وبتشويه الحقائق للحطّ من قدره، اجمعوا على اظهار اعجابهم، دون تحفظ، بعملية اجتياز الألب، فوصفوا باسهاب الصعوبات الكبيرة التي ذللّها القائد القرطاجي بحزمه وعزمه، والعواصف الثلجية الهائلة التي جابهها وانتصر عليها، وحوادث انهيار جبال من الجليد على جنوده دون أن تؤخره يوماً واحداً عن المسير، وما الى ذلك من غارات القبائل المتوحشة، والتيه في الطرق المجهولة، والتعرض للسقوط في المهاوي، من جراء السير على السفوح الشديدة الانحدار. read more

من قصائد اسعد السبعلي – هالسنديانه ! – صورة

947272_545950648776942_1441590073_n

1998-1910
شاعر السنديان، من ألمع شعراء الزجل، من بلدة سبعل في قضاء زغرتا القرية اللبنانية ملهمة السبعلي بأبنائها وجغرافيتها، انسانها وجمادها، بقي هائماً بها طوال حياته وقد انتقلت الى شعره لتحيا وتخلد. منشئ مجلة «السبعلي» الزجلية (1938) .  دواوينو المطبوعا ومفقودي من السوق:  حكايات- عطور من لبنان- هادا لبنان- سلوا- دمعة السبعلي ومنجيرة الراعي.

هالسنديانه!

هالســــنديانه الفارشـــي الفـيـــــات
القَـــدم صَلاتو بعبّهــا العصفـــور ..
يا مـا تحـت منهــا انحكـي حكايــات
عن طير طار ، وعن قفص مهجور!

بغصونها .. يا مــا صبايــا تمرجحـو
وشــهقت قلـــوب ورقصــت تنـــانير
وغنّـــى الهــوى لشــالات وكشــامير.
ولعيـون سـود بيجرحو.وما بيجرحو..

حــــد منهــــا ديــــر رح يخــــرب
ت تصلحــوّ ، وبـــن الشباب تعود !؟
هالســــــندياني قولــــــك بتتعــــب ؟
بتقلّهـــن منّـــي خــــدو عـــامود …

read more